ثلاثي يُحترم
خالد الطلحة

خالد الطلحة

دائماً في عالم الكرة هناك نماذج يُحتذى بها وتكون قدوة ومثالاً لأي ناشيء أو حتى لنجوم ممارسين، وفي كرتنا السعودية لدينا الأمثلة والنماذج العديدة سأكتفي بمقالتي هذه بذكر ثلاثة نماذج حية لا تزال تعطي بإصرار وتحدي وإخلاص، والعنصر الأهم لدى تلك النماذج هو العشق والتفاني والإرادة مع الصبر الدؤوب وبالتالي استمرار مداعبة الساحرة المستديرة،

*بدأ هذا النجم الكبير بعطائه في صفوف ناشئي الأهلي عام١٤١٣ إن لم تخني الذاكرة في مباراة نهائي بطولة المملكة بين النصر والأهلي فاز الأهلي بهدف محمد حقوي بمرمى بصري سفيان حارس النصر آنذاك وكان متميزاً (حسين عبدالغني) وهو بيت القصيد، في هذه المباراة وزميله هتان الشريف، ثم أطل هذا الحسين الجميل في بطولة الصداقة للمنتخبات بعد نضجه وصعوده للفريق الأول بعد أن مثل منتخبات السعودية للفئات السنية.
والآن حسين عبد الغني في موسمه الإحترافي التاسع عشر (ما شاء الله تبارك الله) وبسن ال37 إلا شهرين تقريباً لا زال يركض ويصهل ويجري عشقاً وحباً للمستديرة بعد أن مثل الأهلي ونيوشاتل السويسري فالنصر حالياً وهو الذي شارك بثلاث مونديالات بمستوى ثابت ورفيع.

*نموذج آخر لا يقل شأناً عن سابقه:
من كان مميزاً ضد ساوباولو البرازيلي في بطولة أندية العالم 2005 هو بالطبع (محمد نور) الذي زج به المدرب البرازيلي باولو كامبوس بسن ال18 عام ١٤١٦ في موسم التحول التاريخي لنادي الإتحاد، وبعد ذلك بسنة، شارك بالثلاثية الديميترية البلجيكية ثم بزغ نجم هذا الأسمر حتى أيامنا هذه ، وبسن ال36 أرى أن محمد نور ذو مسيرة مميزة من حيث ثبات المستوى والصبر الكروي والذهني وحتى الجسماني.

نموذج ثالث:
يُقال أن الموهوب (محمد الشلهوب) نموذج لفهد مصيبيح آخر !! والحقيقة أنه تفوق على أستاذه الأشول السابق للهلال والمنتخب السعودي، فالنجم ذو 163 سم أفضل خيالاً كروياً من الرائع السابق فهد المصيبيح.

الآن محمد الشلهوب رُغم أنه بسن ال33 إلا أنه يخوض الموسم الخامس عشر له مع الفريق الأول ، وبكل احترافية وعشق وانتماء (لم يكن محظوظاً في كؤوس العالم) لظروف خارجة عن الإرادة، لكن يبقى الشلهوب أحد أفضل 10 لاعبين بتاريخ الكرة السعودية مع زميليه حسين عبدالغني ومحمد نور.
نماذج عالمية حالياً: خافيير زانيتي، راؤول غونزاليز، راين غيغز،ميورا الياباني!! شوارتز، بويول، ديل بييرو(يلعب بإستراليا) وأخيراً وليس آخراً الفرنسي تيري هنري والذي يلعب ببلاد العم سام.

22