ما بعد السوبر

خالد الطلحهكُنت قد كتبت في مقال لم يُنشر عن تأثير بطولة إفتتاحية الموسم (السوبر) على الخاسر سواء الهلال أو النصر وكيفية التعاطي معها بواسطة الإعلام السعودي الغير مثقف !!

فاز الهلال وخسر النصر فصب إعلام النصر جام غضبهم نحو الرئيس والمدرب واللاعبون ، بعد أن حذرتْ في عدة تغريدات من ردة الفعل لكلا الناديين في حال الخسارة ..

الآن المشهد النصراوي لا يُعجب الجماهير المغلوب على أمرها والتي يسيرها الإعلام الأصفر  (أليسَ فيكم رجلٌ حكيم) ؟
يطمئن تلك الجماهير بأنها بطولة سوبر إفتتاحية للموسم وربما تكون لتجربة بعض الخطط التدريبية كما استعملها مدرب الهلال (دونيس) .

صحيح أنها بطولة رسمية ، لكن : لا تأتي بأهمية بطولة الدوري أو كأس الملك أو كأس ولي العهد أو حتى كأس الإتحاد سابقاً !!

أليس النصر بطل آخر دوريين بالمملكة؟
أليس النصر بقيادة كحيلان في الواجهة الآن بعد أن اختفى عقد من الزمن وأكثر؟
أليس النصر هو الأكثر اكتمالاً بعناصره السعودية؟

لماذا تغيرت جميع تلك الأفضليات بعد خسارة مباراة (سوبر) ببداية موسم؟

خواطر:
*الهدوء الإداري والحماس والرغبة والإصرار رأيتها في أركان البيت الأزرق وهذا هو الذي تعودناه من الهلاليين على مدار التاريخ.

* من الخطأ الحكم على مستوى كارلوس إدواردو وإيلتون آلميدا من خلال مباراة وحيدة وحتى الغاني مونتاري (ميلان وإنتر) لاعب الإتحاد الجديد!

*ستكون المنافسة حامية بين النصر والهلال والأهلي وبدرجة أقل الإتحاد على بطولة الدوري.

*ستفسد التوقفات متعة الدوري!

لا زلت أُطالب وللمرة المليون فيما يخص المسابقات السعودية ، أُطالب بـ :
زيادة فرق الدوري16 على 30 جولة وحركتا الصعود والهبوط تكون مباشرةً لثلاثة فرق، مع تقليص بطولة بإلغاء كأس ولي العهد لتصبح بطولاتنا المحلية:

الدوري
كأس الملك
كأس السوبر

وهنا سننهي إشكالية التوقفات لتمام الإستمتاع بالمسابقات ، أيضاً نكون مرتبين بروزنامة واضحة كل موسم وبالتالي يعود المنتخب لسابق عهده شريطة الإستفادة من أيام الڤيڤا.

22