مثلث
خالد الطلحة

خالد الطلحة

التفاهم والإنسجام في كرة القدم أهم عنصر في الخطط الكروية الحديثة والقديمة ، لن أتعمق كثيراً في دهاليز وأسرار تلك الخطط لكن سأبحر بخيالي وأذكر بعض النماذج التاريخية لبعض النجوم العالمية والعربية التي شكلت مثلث تفاهم (Triangle) لا يُنسى ، وإن اختلفت مراكزهم ، لكنهم يحملون الفريق ويقودون دفته ويمتعون عشاقهم :

وضح تأثير الثالوث الهولندي (خوليت، باستن، ريكارد) مع هولندا عندما توجو بكأس الأمم الأوروبية عام88 حتى مع بروز كويمان وفيتشغه ، أيضاً تحول نجاح هذا الثالوث مع ميلان الإيطالي ففاز بدوري أبطال أوروبا مرتين 99 و 90 وبالدوري الإيطالي وسوبر أوروبا وبطولة أندية العالم.

ثلاثي ريال مدريد الأشهر في النصف الثاني من الثمانينات (هوغو سانشيز المكسيكي، والإسبانيان سانتيانا، وبوتراغينيو) فازو بالليغا 5 مرات متتالية ومرتين بكأس الإتحاد الأوروبي 86 و 87

أيضاً بارما الإيطالي كان قوياً منتصف التسعينات بمثلثه الأجمل(توماس برولين السويدي، كانيجيا، اسبريا الكولومبي) توج بلقبين أوروبيين للكؤوس وبكوبا إيطاليا.

في مونديال المكسيك 86 وضح جلياً تأثير المثلث(مارادونا، بورتشاغا، فالدانو) وإن كان يفرق الأول بسنوات ضوئية عنهما.

بعقلية القيادة وانكار الذات توجت البرازيل بمونديال 94 بالثالوث الرائع (دونغا، بيبيتو، روماريو)

حالياً أوضح تأثير للأيقونة الثلاثية موجودة في كتلونيا وبالتحديد برشلونة عبر (تشابي، انييستا، ميسي)

عربياً ليس هناك أوضح من الثلاثي الذي بسببه اكتسحت الكويت كوريا الجنوبية 0/3 في نهائي كأس آسيا 1980 ثم واصل التألق والتواجد في مونديال إسبانيا وأرمي هنا لـ
(جاسم يعقوب، عبدالعزيز العنبري، سعد الحوطي)

في كرتنا السعودية لن ننسى المثلث الإسطوري (ماجد عبدالله، يوسف خميس، محيسن الجمعان) حيث كان النصر قوي البأس فتوج بالكأس ١٤٠٦ و ١٤٠٧ و ١٤١٠ وبالدوري ١٤٠٩ وأيضاً كأس آسيا مع المنتخب في سنغافورة 84 وأكمل المثلث فهد الهريفي ففاز المنتخب بكأس آسيا 88 أيضاً في قطر ، وإن كان يوسف خميس اعتزل ١٤١٠ إلا أن الموسيقار أكمل مسيرة المثلث الأصفر (لم يكن يوسف في آسيا88 لبروز المصيبيح والهريفي وخالد مسعد)

الثلاثي الإسطوري الممتع والفنان (الثنيان، سامي، الغشيان) كان رائعاً ويدعمه سجل البطولات التي حققها رغم قصر عمر هذا الثالوث لعدم نضج الأخير احترافياً !! فتوجو بالدوري١٤١٦ و ١٤١٨ وكأس آسيا ١٤١٢ وكأس الخليج للأندية١٤١٨ وكأس العرب ١٤١٥ ثم ١٤١٦ وبكأس ولي العهد ١٤١٥ وكأس الإتحاد ١٤١٦وكأس كؤوس آسيا ١٤١٧وسوبر آسيا١٤١٨
والتأهل لكأس العالم 1994 ثم كأس آسيا مع الأخضر السعودي 1996 وإن كان بدون الغشيان بالنسبة لآخر كأس آسيوية مع المنتخب لإنشغاله بتصفيات أتلانتا 96 قبل انقطاعه فجأة!!

(فؤاد أنور، فهد المهلل، سعيد العويران) سبب من أسباب سيطرة الشباب على لقب الدوري مواسم ١٤١١ و ١٤١٢ وأخيراً ١٤١٣ حيث كان المهلل هداف الأول والعويران هدافاً للثاني وفؤاد عنصراً بارزاً مع النادي والمنتخب.

ليست هذه فقط ، هناك الكثير والكثير من المثلثات المدهشة والجميلة في عالم الكرة ، لا يتسع المجال لحصرها.
خاطرة:

أقدم التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمناسبة قدوم شهر رمضان أعاده الله علينا باليمن والبركات، كما أهنيء صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد وأيضاً الأستاذ أحمد عيد وجميع الرياضيين كما أبعث التهنئة للشعب السعودي الكريم والأمة الإسلامية،

رزقنا الله الصيام والقيام وجعلنا من المقبولين.

@KhalidAl_Talha

20