تناقض أوروبي !!

تعتبر جائزة الكرة الذهبية السنوية حيث رأت النور موسم 1956 والتي ابتكرتها مجلة (فرانس فوتبول ) والتي تعطى لأفضل لاعب كرة قدم ممارس في القارة الأوروبيه ، بمعنى أنها لا تمنح للاعب غير أوروبي سابقاً، جائزة معتبره حتى عندما دمجت الموسم قبل الماضي مع جائزة الفيفا ( أفضل لاعب في العالم ) والتي بدأت عام 1990 ونالها الألماني لوثار ماتيوس بعد فوز بلاده المانيا الغربيه بمونديال إيطاليا ، علماً بأن جائزة الكرة الأوروبيه لأفضل لاعب يمارس بأوروبا بدأت تعطى للاعب غير أوروبي بعد أن كانت مقتصرة على من يمارس في أوروبا عام 1995 حيث نالها الليبيري جورج ويا من خارج قارة أوروبا  إن لم تخني الذاكرة

في هذه السنه فاز بأفضل لاعب أوروبي الأسباني آندريس انييستا بعد تتويج بلاده باليورو للمرة الثالثه ، عندما نال ١٩ صوتاً صحفياً متفوقاً على البرتغالي كرستيانو رونالدو وزميله في برشلونه الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحبا ١٧ صوتاً ، وكانت طريقة التصويت تعتمد على عدد 53 صحافياً يمثلون عدد إتحادات الدول الأوروبيه المنطوية تحت لواء الإتحاد الأوروبي ، علماً بأن لو استمرت معايير الجائزة في موسم فوز ميسي لأعطيت لفتى البرتغال كأحق بها ولكن ، لأن رونالدو لا يحظى بقبول رغم نجاحاته لشخصيته الغير محبوبة من غير عشاق ريال مدريد !! وهو الفائز بها موسم 2008 مع مانشستر يونايتد إبان فوز الشياطين الحمر بدوري الأبطال.

عموماً لنبحر تاريخياً حول هذه الجائزة الأقدم في العالم نجد بعض التناقض !! وأريد من القارئ الكريم الذي لا أشك في ثقافته ومتابعته ،أن يدرك أو أن يدلي برأيه حول عدة نقاط سأذكرها ،  تمثل نقاط تساؤل وتناقض غريب ؟؟

*في موسم 2001 كان راؤول هداف الليغا وهداف دوري أبطال أوروبا وبطل الليغا ولم يفز بالجائزة ، بينما نالها مايكل أوين بطل الإتحاد الأوروبي وكأس انجلترا !!

*موسم 2010 نال الجائزة ميسي بعد أن كان هداف دوري الأبطال فقط علماً بأن الإنتر هو من كان بطل أوروبا وبطل ايطاليا وكأسها وهنا كان ويسلي شنايدر أجدر بالجائزة لمستواه الفني وإنجازاته الأوروبيه.

* موسم 2011 نال الجائزة ميسي بعد أن كان هدافاً لليغا ودوري الأبطال علماً بأن راؤول حقق نفس الإنجاز ولم ينل الجائزه!!؟؟

* موسم 2002 ذهبت الجائزة لرونالدو البرازيلي وكان روبيرتو كارلوس بطل أوروبا مع ريال مدريد وبطل السوبر وبطل الإنتر كونتينتال ( العالم ) وأيضاً بطل كأس العالم مع المنتخب البرازيلي!!؟؟ بالإضافة إلى مستواه الخرافي الثابت طوال عقد من الزمن مما رشحه خبراء اللعبه أن يكون الأفضل في مركزه مع الإيطالي مالديني .

*أيضاً في الثمانينات الميلادية أعطيت الجائزة لميشيل بلاتيني3 مرات متتالية في ال83 و 84 و 85 علماً بأن كيفين كيغن الأحق بها للمرة الثانيه بعد فوز ناديه الألماني هامبورغ بدوري أبطال أوروبا83 ! حتى وإن كان فاز بها في نهاية السبعينات .

* أيضاً موسم 2003 كل المدربين رشحوا تيري هنري وهو هداف البرايمر ليغ4 مرات 3 منها متتالية وهي نفس المعايير التي نصبت بلاتيني فائزاً بالكرة الأوروبيه ثلاث مرات وهو هداف اليوفنتوس بمرة أقل 3 مرات!!

الخلاصه :

هذه بعض الأمثله لاختلاف وتغير معايير الجائزة الأقدم في العالم ( الكرة الذهبية لأفضل لاعب أوروبي ) !!؟؟

والتساؤل : لماذا تختلف تلك المعايير بإختلاف النجوم وشعبيتهم !!؟؟

104