دموع البطل لاتنسكب عبثاً

شويش الفهدفيصل بن تركي يعمل ويعمل ويعمل
الداهيه كارينيو يكسب ويكسب ويكسب
دموع تركي بن فيصل العام الماضي لم تنسكب عبثاً
الشامتون العام الماضي بكوا بحرقه هذا العام
الأجواء في النصر أخويه وجاذبه
توقفوا ذات مره لسماع الأذان أثناء التمارين المباشره
فيصل بن تركي يخرج من من مكتبه لمقابلة مسن ومعاق
ويستقبل مريض السرطان ويتكفل بعلاجه
شايع يصر ويطلب من اللاعبين السجود بعد الهدف الثاني
كارينيو يتعامل مع اللاعبين كأخ
اللاعبون عملوا بصمت وكان ردهم داخل الملعب
وفي النهايه النوايا الحسنه تكسب
الشعراء والفنانون يتغزلون في العالمي
ويحضرون من أجله
وأعضاء الكونجرس يتوشحون شعاراته
الإعلاميين بمختلف جنسياتهم يتفاعلون مع صدارة النصر
والبعض يشكك!!!!
مجلس الجمهور يبدع في لوحاته الفنيه ويدخل التاريخ
لأنه الرقم 1
إدارة النصر ومدربه كانت لغتهم راقيه ومنطقيه
بعكس المعكسر الآخر
كانت الفوقيه أبرز سماتها
تكلمت كثيراً عن أحقية النصر هذا الموسم
ببطوله على الأقل
وكان الدوري هو الهدف الأبرز
وصادف كأس ولي العهد نشوة المستويات
فتحقق ولازال الدوري هو الهدف
بعد هذا كله أقول :
للمجد بقيه
رئيس تحرير صحيفة الوسام الالكترونيه
تويتر: @shwaishalfahad

19