ماجد نهر شرب منه الجميع
خالد الدوسري *

خالد الدوسري *

لا يخفى على كل ذي عقل وبصيرة من يكون ماجد احمد عبدالله الذي خلد ذكراه بمداد من ذهب داخل المستطيل الاخضر وخارجه وهو الذي اسعد خصومه قبل محبيه اتى ذلك عندما اغترفوا من هذا النهر الجاري بالحديث عنه فكم مغمور استطاع ان يستنير ببقعة ضوء من ماجد من خلال مهاجمته لتسلق أبواب الشهرة وكم من وسيلة إعلامية لم تحظ بالمشاهدة أو القراءة استطاعت ان تختصر الزمن للانتشار من خلال التطرق والنيل من الاسطورة .

ونظراً لما يتمتع به ماجد من دماثة الخلق ومقابلة السيئة بالحسنة لم نسمع يوما شكوى من ماجد تجاه من أخطئوا بحقة وتجاوزوا في ذلك بل أنه لم يذكر بأنه تسبب في قطع رزق أحدهم كما يفعل اصحاب الجاه سوى كانوا على حق أو غير ذلك فهؤلاء تعبوا بملاحقة ماجد لعلهم ينالون شرف الرد عليهم ولكن ماجد أبا أن يرد عليهم وجعل انجازاته هي من ترد وتتحدث عنه ، وجعلهم يسترزقون من خربشاتهم عنه أمام جمهورهم لكن النهر الماجدي لا يمكن ايقافه أو حجبه .

أما عشاق ماجد والمحايدين فلم تنتهي بعد قصة هذا العشق الماجدي الذي أروى ظمائهم عندما شربوا من ضفاف هذا النهر الماجدي ماضياً أبان مزاوله فنه الكروي واستمتعوا بهذا الفن والابداع واستمر هذا النهر بالتدفق حاضراً بالمنجزات والالقاب التي تذهب إليه منقاده فلله درك يا ماجد فقد اتعبت من بعدك فأنت مثل السحابة الممطرة التي نزل مائها على هذا النهر فعم بخيره الجميع .

على الطاير :

الانجازات التي تحسب للنجم هي من تسجل بأسمه الشخصي كأفضل لاعب والهداف وحسم البطولات لا أن ينسب إلية أنجاز المجموعة ويجير له وحده .

لا يزال رقم ماجد كهداف الدوري منفرداً لست مرات أربع منها متتالية عصي على من بعده وكذلك برقم قياسي لعدد الاهداف في الدوري عندما سجل 189 هدف يليه اللاعب فهد الحمدان عليه رحمة الله .

ما قامت به وزارة التربية والتعليم بوضع ماجد في المناهج ليس تعصبا ولا مجاملة وإنما لأنه جمع المجد من أطرافه فهو من يستحق أن يطلق عليه قدوة رياضية لشبابنا الحالي .

22