السفير الملكي .. ماذا سيحكي؟!

في مكة المكرمة تنطلق اولى مباريات الاهلي الرسمية , تحت ظل متابعة رجال الاهلي للفرقة الملكية , و بقيادة البرتغالي فيتور بريرا للدفة الفنية , وعلى تيسير وفكتور وسيزار والبقية , ان يقدموا كامل الجهد والعطاء ويكونوا على قدر المسؤولية , و حضور ” المجانين ” يشكل الداعم الاول والمساندة المعنوية , للظفر بالفوز والبداية تكون قوية.

سيفتتح الاهلي موسمه بمباراة آسيوية من العيار الثقيل امام نادي سيؤول الكوري في الشرائع ومن هنا يبدأ الاختبار الحقيقي والمحك الفعلي للمدرب العالمي بريرا , فبعد ان قررت الادارة ان يكون المعسكر الاعدادي في مدينة أبها , لعب الاهلي أول ثلاث مواجهات بأبها تحت إشراف بريرا وخرج منها بالعلامة الكاملة , بعد ذلك استكمل النادي الملكي مبارياته الودية الاستعدادية في عقر الدار , فتقارع مع نجران و الفيصلي الاردني وكانت المحصلة النهائية فوز وخسارة , واكملوا الاعداد بشد الرحال الى الامارات للمشاركة في بطولة نادي الجزيرة الودية وكان بطلها , وختم المعسكر الأهلاوي بفوزه على الوداد البيضاوي المغربي في مكة ليصل الاهلي الى المستوى المطمأن من حيث الجاهزية البدنية والفنية , وكل ذلك كان ضمن الاستعدادات للموسم الجديد , ليعود الاهلي ويضرب بيد من حديد , لاعتلا المجد الآسيوي كأسم جديد , فهل يفعلها الاهلي ويتأهل للدور القادم على حساب الفريق العنيد ..؟!

في النادي الراقي تم الاستغناء عن الساتر الدفاعي الكولومبي بالومينو وكذلك الصقر العماني الذي شاءت الاقدار ان يكون خارج خارطة النادي الاهلي بسبب الاصابة , الا ان الادراة لم تتأخر في جلب البديل لهما بطلب من المدرب فيتور بريرا , وتم جلب البرازيلي موسورو وكذلك الكوري سوك بعد أن سارت المفاوضات معهما بنجاح , و هناك نسبة كبيرة من الاطمئنان في المدرج الاهلاوي على مستوى اللاعبان من خلال مشاركتهما في المباريات الاعدادية و ايضاً هناك ثقة بأن اختيار بريرا لهما سيكون صائب حال حصول التوفيق من الله والتأقلم السريع مع الكثيبة الملكية , خصوصاً مع استمرار البرازيلي النمر الامزوني الذي أصبح مخضرم مع النادي الاهلي النجم فكتور سيموس , الا انه لم يشهد المباريات الاعدادية الاخيرة بسبب الاصابة ولازال الجهازان الطبي والفني متابعون لحالته للوقوف على جاهزيته لخوض المشاركة اما سيؤول خصوصاً انه لاعب له قيمة فنية عالية ويعرف طريق شباك الخصم جيداً ومتمرس على التهديف , مع الابقاء ايضاً على البرازيلي الآخر برونو سيزار و اللاعب المصنف من الطراز الفني العالمي وقدماه لا تعرف الا المتعة و هو على شاكلة فيكتور من ناحية التأثير الفني داخل المستطيل الاخضر الا انه ايضاً لم يشهد المباراة الاستعدادية الاخيرة ويقال بسبب الاصابة ! , واعتقد انها من حيل بريرا لان المباراة متابعة من قبل الجانب الكوري !

هناك معضلة في النادي الاهلي وهي الظهير الايمن لذلك جلب الاهلي اللاعب علي الزبيدي من نادي الاتفاق لاملاء الخانة وايضا مع وجود اللاعب الشاب المتألق سعيد المولد ، وبقية الصفوف والخطوط والخانات مكتملة , لتفادي الوقوع في الاخطاء القاتلة القليلة , ولتقديم مستوى عالي ومباراة جميلة.

على الجهاز الفني واللاعبين ادراك ان هناك مباراة للرد في كوريا , فأما ان يحسموها من مكة والا سيتأجل الحسم هناك وستصعب الامور , خصوصا اذا خرج الاهلي متعثراً في مباراة الذهاب , وكلنا امل وادراك ان سفير الوطن قادر على تشريف الوطن , فدعوها لهم وهم لها , من الناحية الاخرى ستكون جماهير خط النار وكالعادة في الموعد , ببصمة جديدة فهي الداعم الاول والرقم الصعب ودوماً ما نراهم مساندين ومأزرين القلعة الخضراء كيف لا ..؟! , وهم من قطعوا على انفسهم عهداً بأن يسيروا خلفه صباحاً مساء ليبقى مجيداً وفخراً وعيداً وصرحاً فريداً يطال السماء , ورددوا انه وعبر الزمان ” يا ملكي ” سنمضي معاً>

أخيراً .. مساندة الجماهير وحضورهم مطلب نقولها بإجهار , و الاهلي قادر على الانتصار, إذا حالفهم التوفيق من الواحد الاحد القهار , وشاءت ايضاً الاقدار , ولا عزاء للمتربصين لسقوط الراقي مع سابق الترصد والاصرار , وان فعلها او لم يفعلها يبقى الاهلي من الكبار.

14