الحربي يكتب.. النصر وسنوات من الضياع

يعتبر نادي النصر من أهم وأكبر الأندية السعودية
وهو أكثر الأندية السعودية دعماً فخلال سنوات بسيطة تم تسديد ديونه بمليارات الدولارات
وجلب له أفضل اللاعبين على مستوى العالم مثل كريستيانو رونالدو وساديو ماني وتاليسكا و بروزوفيتش وأوسبينا وغيرهم بالإضافة للاعبين محليين على مستوى عالٍ
وبهذه الكوكبة النادي مرشح أول لكل البطولات التي يشارك بها
يبدأ النادي موسمه بشكل مميز وسط مبالغة في المديح والثناء على لاعبيه وكأن الفريق محقق بطولات
وما يلبث أن يتوسط الدوري إلا ويبدأ الفريق في انخفاض مستواه بالتدريج
فتبدأ سلسلة من الإتهامات والتي تشمل التحكيم واللجان وغيرها
والبعض يتجه بأن الفريق مسحور أو مصاب بالعين
والبعض يتجه للنيل من المدرب
وغير ذلك كثير
هذه الإتهامات والمواقف ليس وليدة اليوم بل هي عادة تتوارثها الأجيال النصراوية
دون أن يكون هناك شخص شجاع يشخص الواقع الذي يعيشه النادي الذي دوماً ما يقوم بتصرفات هامشية ويعتبرها بطولة
فمثلاً في الصيف وقبل بداية البطولة العربية الودية يلعب النصر مباريات في أوربا ويعتبر ذلك إنجاز له وسط دعم المطبلين
ويعود بعدها مباشرة بيوم ليلعب ضد الشباب في البطولة العربية والفريق منهك
ويستكمل البطولة العربية
وبعد إنتهاء البطولة العربية يلعب مباراة رسمية وهي الأهم ضد الإتفاق والتعاون ويخسرها بسبب إجهاد الفريق
عاود بعد ذلك الفريق للإنتصارات
فجاءت فترة التوقف الطويلة وهي فرصة لإلتقاط الأنفاس لكل الفرق وترتيب الأوراق
التي أستعدت بمباريات ودية
بينما النصر ذهب للصين وسط دعم المطبلين الذين يرون أن النصر مطلوب في الصين وبحضور النصر توقفت مصالح مليار صيني وفي النهاية لم يخرج النصر من الفندق وتم إلغاء البطولة الودية بسبب إصابة المستهدف كريستيانو رونالدو والتي تعلم بها إدارة النصر ولكنها كابرت وأرهقت الفريق وعادت بخفي حنين ليعود النادي لمنافسات الدوري في مستوى لايليق بنادي صرف عليه مليارات الدولارات
ونكرر مايحدث للنصر منذ سنوات عادة سببها الفكر الإداري والإعلام النصراوي الذي يطبل ولا يعطي العلاج
حتى وصل بهم الأمر التقليل من المنافسين بدلاً من تقليد المميزين
الأهم عندهم دعم الدون في تصرفاته
ودعمه في الحصول على هداف الدوري أفضل عندهم من تحقيق البطولات الرسمية
النيل من الهلال والتقليل من إنجازاته وبطولاته هدف مخطط له مسبقاً
لايعترفون بواقع فريقهم وأن خروجه بموسم صفري سنوياً عادة
وأنه لم يحقق دوري أبطال آسيا
بل يرون أن النصر مطلوب في دوري أبطال أوروبا
المشكلة عندما تناقشهم وتحاول تقنعهم يعودون لنقطة الصفر
عقلية واحدة والضحية الجماهير العاشقة المخلصة
مشاكل النصر داخل البيت النصراوي فقط والعيب فيكم كفاية تهريج وتضليل للشارع الرياضي
لاعبين نجوم محليين وعالميين من يتحمل إصاباتهم وإنخفاض مستوياتهم !!
أحسنوا نواياكم وعلاقتكم مع الأندية تحققوا ماتريدون
وبالتوفيق للنصر ولكل الأندية السعودية

10