تخصيص لمستقبل رياضي مشرق

هرمنا لأجل ننتظر هذه اللحظة التاريخية لتخصيص أنديتنا الرياضية، وهي نقلة موفقة لتطوير الرياضة في المملكة العربية السُعودية بعدما حققت الرياضة تقدمًا ملموساً على المستوى العربي والعالمي وإشادة واسعة نالت استحسان الرياضيين بمختلف فئاتهم، نقلة نوعية في بدايتها “لمستقبل رياضي مشرق” أطلقها عراب الرؤية أميرنا الشاب ولي العهد محمد بن سلمان تحت إشراف وزارة الرياضة وبمتابعة من صندوق الاستثمارات العامة.

وهي المرحلة الأولى التنفيذية تحقيقًا لمستهدفات رؤية 2030 في القطاع الرياضي الذي ينتشي بشكل غير مسبوق ليحقق آمالاً وتطلعات القيادة الحكيمة بمشاركة القطاع الخاص لتنمية القطاع الرياضي السعودي بما يحقق التميز المنشود لمنتخباتنا الوطنية والأندية الرياضية المحلية بهدف إيجاد فرص نوعية مختلفة تلائم مع بيئة جاذبة للمستثمرين لتحقيق رفع معدلات التفوق في الاستثمار الرياضي وبناء اقتصادها وثبات بنيتها التحتية بشكل مستدام وثابت يتواكب مع الاحتراف الحقيقي الذي يشهده العالم.

قد نكن متأخرين في هذه المرحلة، ولكن لا بأس بما أن التخطيط الاستراتيجي الجديد يشكل لنا نقلة نوعية تنقلنا لمراحل متقدمة مستقبلية ترتقي بمستوى الأداء المأمول.

ويضع رياضتنا في موقعها الطبيعي ما بين أندية العالم فنحن، ومن خلال فترات وجيزة حققت رياضاتنا إنجازات متعددة من خلال المشاركات الدولية الخارجية والإقليمية، واستقطبت بلادنا المباريات الأوربية في بطولات السوبر واللعب على أراضيها خلافًا على تعاقد أنديتنا المحلية مع كبار نجوم الرياضة العالمين مثل “كريستيانو رونالدو” والقادم حديثا “كريم بنزيما”، ومع الخصخصة الجديدة سيصبح دورينا السعودي من أقوى دوريات العالم. وفي الختام نبارك للجميع فنحن في وطن معطاء لم يدخر جهدا لإسعاد أبنائه في كافة المجالات، وحفظ الله قيادتنا الرشيدة وسدد خطاها.

17