(فار) بدون فائدة 

هذا الموسم كثرت فيه الأخطاء التحكيمية واغلب الاندية عانت منها سواء الاندية المنافسة على الالقاب و أندية الوسط وحتى الاندية المهدده بالهبوط ،
لم تشهد الرياضة السعودية (أخطاء) كما حصل في هذا الموسم بالرغم من وجود تقنية (الفار) والتي من المفترض ان تقلل من الأخطاء خصوصا الاخطاء المؤثرة ك إحتساب الاهداف الغير صحيحة و ركلات الجزاء وإشهار البطاقات الملونة ،
هذه الاخطاء الكبيرة والتي يتم تداولها بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي وتتناولها البرامج الرياضية سواء في الداخل او الخارج تؤثر بشكل كبير على الرياضة والدوري،
لابد من حل مشاكل التحكيم ووضع حد لها والتي تضررت منها اغلب الاندية إن لم يكن كلها ،
فالحكم المحلي الذي يخطىء أخطاء مؤثرة مع وجود تقنية (الفار) لابد من إبعاده عن إدارة المباريات وعقابه حتى يعتبر غيره من الحكام ان الاخطاء ستؤثر عليه وعلى مستقبله
أما من يجلب الحكام الأجانب لإدارة المباريات عليه إختيار حكام متميزين يقودون المباراة لبر الامان وإلزامهم للعودة لتقنية الفار في اللقطات المؤثرة وعدم جلب حكم اجنبي مستواه اقل من مستوى الحكم المحلي
للأسف أن كثير من نتائج المباريات تأثرت وبشكل كبير
بسبب صافرة حكم غير صحيحة وفي غير محلها
والسؤال الموجه للجنة الحكام والمسؤولين في كرة القدم مالفائدة من وجود تقنية الفار مادام انها لاتقلل الأخطاء التحكيمية .؟

عيسى نواف المسمار

14