هزيمة ساحقة وأخطاء فادحة

لن اقول ان الزعيم الهلالي خسر بسبب النقص الذي اعتري صفوفه لانه اصلا كان خاسرا قبل ان يعتريه النقص فمن بداية المباراة اتضح ان الاهلي المصري الافضل في كل شئ حتى لو كان الهلال مكتملا او ناقصا فقد جاء الاهلي ليكتب له تاريخ في بطولة العالم وجاء لاعبي الهلال ومدربهم المفلس الي ملعب المباراة بنشوة التالق امام تشلسي الانجليزي ظانين بانهم وباقل مجهود يمكن ان يتخطوا عقبة اهلي القرن ولكن حساباتهم كانت خاطئة ومدربهم لم يحترم الفريق الاهلاوي والدليل انه قد دفع بمجموعة غير متجانسة واتي بلاعبين بعيدين عن التنافس القوي وزاد الطين بلة طرد المحترف المتهور بريرا وهو ينقض بطريقة وحشية علي قدم لاعب الاهلي حتى كاد ان يفقده احدي ساقيه وتاتي ثالثة الاثافي برعونة متعمدة من لاعب الهلال محمد كنو وهو يركل لاعب الاهلي من الخلف بدون كرة في حركة غريبة تدل علي عدم عقلية احترافية للاعب كنو الذي كان يدرك بان فريقه ناقص لاعب ومتخلف بهدف وهو يحتاج لجهود اي لاعب للحفاظ علي ماء الوجه ولكنه وبرغم كل ذلك يرتكب تلك الاخطاء والتي كلفت فريقه تلك الهزيمة الكبيرة والتي طمست كل المعالم الجميلة التي خلفها الهلال في لقاء تشلسي،،

ويقيني بان لاعبي الاهلي المصري قد كانوا رحماء بالزعيم الآسيوي والا فانهم كانوا قادرين علي ان يلحقوا به هزيمة نكراء ساحقة ماحقة تتحدث بذكرها الركبان ويبدو انهم لم يشاءوا ان يشوهوا تاريخ الزعيم الهلالي فاكتفوا بالرباعية القاسية والتي لم يسبقهم عليها فريق سعودي من قبل في مسابقة كاس العالم للأندية،،

بقى ان اقول بان الاخطاء التي ارتكبها النجمين بريرا وكنو يجب ان لاتمر مرور الكرام ولابد من الوقوف عندها مليا لتجد العقاب الرادع والذي يتوافق مع حجم الجرم المرتكب في حق الهلال وجماهيره في هذا المحفل العالمي الاكبر ولابد من الحسم من مستحقاتهما ومساءلتهما امام مجلس تاديب رادع حتى يكونا عبرة لكل لاعب مستهتر لايقدر الشعار الذي يحلي صدره،،

أخيرا وليس اخرا اري بان جارديم قد ظلم العويس وهو يدفع به في هذه المباراة التي لم يكن اصلاً مهيأ لها فكان كبش الفداء الذي سيعلق عليه جارديم كل اخطائه،؟

14