الاتحاد لايقاف نزيف الهزائم والنصر لتأكيد السيادة

لقاء الاتحاد والنصر الليلة في الجوهرة المشعة في مدينة جدة ضمن مباريات الاسبوع آل 20 لدوري الامير محمد بن سلمان للأندية الممتازة يحمل بين طياته عدد من المضامين والتحديات فهو بالنسبة للاتحاديين مسالة حياة او موت فالشعار المرفوع عندهم هو الفوز والفوز وحده سعيا لايقاف هيمنة النصراويين علي مواجهات الفريقين خلال السنوات الأخيرة والتي كانت السيادة فيها نصراوية هذا من ناحية ومن الناحية الاخرى فان الاتحاديين يدركون جيدا بانهم متى ماثأروا لهزائمهم الأخيرة من النصراويين واضافوا النقاط الثلاثة لحصيلتهم فانهم اولا سيحافظوا علي سجلهم في الانتصارات المتتالية التي تعدت تسعة انتصارات دون ان يفصل بينها تعادل او هزيمة وهذا يعني بان الاتحاد سيصل الي النقطة السابعة واربعين (( 47)) بفارق سبعة نقاط عن فريق الشباب الوصيف وبفارق 9 نقاط عن النصر الذي سيتجمد رصيده علي 38 نقطة فيما ستتسع الهوة لو تمكن الاتحاد من الفوز علي الهلال في المباراة المؤجلة المنتظرة بينهما،،
اما في حالة فوز النصر وممارسة عاداته امام الفريق الاتحادي ووصوله للنقطة الواحدة والاربعين وهزيمة الاتحاد امام الهلال في المباراة المؤجلة فان وضع الاتحاد سيشوبه شئ من القلق والتوجس بحكم ان الفارق بينه وبين الوصيف النصر في حالة الفوز لن يتعدي ثلاثة نقاط وبينه وبين الشباب ثالث الترتيب سيبقي في حدود اربع نقاط وهذا بلاشك سيشكل ضغط رهيب علي لاعبي الاتحاد في بقية مباريات المسابقة التي لاتزال تحتاج الي نفس طويل …
فلمن ستقرع الاجراس الليلة للنصر ليواصل الهيمنة ام للاتحاد لايقاف نزيف الهزائم امام النصر واحكام قبضته علي الصدارة والتي ستجعله قاب قوسين او ادني من استرداد اللقب الذي غاب سنين عديدة عن دواليب العميد الاتحادي،،

19