هلال ولاخيال.. شكرا يا أبطال

في مباراة نصف النهائي وبأداء باهر على أرض أبو ظبي لكبير آسيا الأزرق ولا أروع، في مباراة حاسمة كان الاستحواذ للزعيم ولا أفضل، في مباراة تاريخية ولن تنسى كنت ياهلالنا فيها الأجمل. أبدع الهلال في بطولة كأس العالم للأندية بكل المقاييس الرياضية في مباراته الأولى أمام فريق الجزيرة وبنتيجة كبيرة وموجعة بعد أن بدأ الفريق المقابل بهدف كان نذير شؤم عليه فالهدف الوحيد كان عقابه المؤلم ستة أهداف مرسومة بجمال وفن، وتلاها الزعيم أمام بطل أوروبا فريق تشيلسي في مباراة الند بالند، في مباراة المثل بالمثل في مباراة لم يجد فريق الهلال صعوبة في مجاراة الخصم طوال شوطي المباراة كانت تحتاج فقط إلى المزيد من التوفيق والحظ وقليلا من الدقائق. وهذه المباريات تعد بمثابة كسب مزيد من الثقة والخبرة في البطولات العالمية القادمة وللحديث بقية. شكرا يا أبطال قليلة في حقكم شكرا يا أبطال لا توفي مجهوداتكم شكرا يا أبطال أمتعتم محبيكم وغيرهم فقد شرفتم كل الوطن من أدناه إلي أقصاه وشرفتم آسيا بكل اتجاهاتها المختلفة وبالطبع ليس بمستغرب ولاجديد عليكم هذا المستوى الرائع فمن يعرف بطولاتكم الذهبية لايساوره أدنى شك.سيكون بكل الحب مساء هذا اليوم الجميل حكاية ماتعة جاذبة سوف تروى بكل تأكيد مجمل تفاصيلها الساحرة وبكل اقتدار عبر العقول الراقية فقط، وبكل جمال من خلال النفوس الجميلة تحديدا، وبكل إنصاف من جميع الرياضيين وعلى مختلف مشاربهم سواء من المحبين أوالمتابعين والمحلليين حتى يحين مساء آخر باهي ليس ببعيد في العام القادم لنحتفل معا بالوصول إلي مركز جدير بهذا الزعيم السعودي فالطموح لهذا البطل الدائم لا حد حاجز حتى يعيقه ولاحدود حائلة حتى توقفه ولا أحد يستطيع كبح جماحه من تحقيق حقه المشروع في المحافل الرياضية كافة. ولا عزاء لمن يرفض البهاء الأزرق ولا عذر لمن لم يتذوق الفن الأزرق بعد ولا مجال لمن يحول التعصب والكره بينه وبين الجمال الهلالي الفاتن داخل الساحات الخضراء فهذا شأن فكره السقيم وهذا شأن قصور تفكيره البسيط وهذا في الآخر شأن نظره القاصر الذي بلا شك لا يتجاوز حدود أنفه. ومن الحماقات التي تسجل لبعض المتعصبين في هذه البطولة أنهم تمنوا هزيمة قاسية لممثل الوطن ولكن فشلت أمنياتهم السوداء، وتمنوا له اللعب بمستويات هزيلة ولكن خابت توقعاتهم، وتمنوا أكثر وأكثر من ذلك فكان الهلال على الموعد ونحن على أمل كبير؛ لرؤية بطولة عالمية قادمة يكون فيها الزعيم السعودي بإذن الله فارسها الفريد.

16