روسو والنصر

سبورت – نمر الذيابي
عندما تعاقد نادي النصر مع المدرب روسو بعد نتائجه المخيبة للآمال عم التشائم الأوساط النصراوية ولم يكن التفاؤل حاضرا في هذا المدرب.
لم يكن يتوقع الأغلبية بأن هذا المدرب سيبدع في قيادة الدفة الفنية بنادي النصر لكن روسو أثبت العكس فقاد الدفة الفنية بكل كفاءة و أقتدار روسو عمل الكثير لإظهار الفريق بشكل ممتاز رمم المناطق الخلفية وعمل على التنظيم الدفاعي بشكل ممتاز الذي لطالما عانا منه النادي العاصمي منذ بداية الموسم والملاحظ الجيد أصبح يشاهد فريقا منظما بشكل صحيح منذ أن تبدأ المباراة حتى نهايتها من ترابط في الخطوط الخلفية والأماميه وجمل تكتيكيه مميزة وإعطاء أكثر من حل لمن لديهم النزعة الهجومية من اللاعبين كما أن الأطراف جميعها صارت مفعلة عكس السابق حيث أن الجهه اليسرى كانت تعاني خصوصا خانة الظهير الأيسر عقب رحيل الكابتن حسين عبدالغني.
روسو الذي قاد النصر للفوز بآخر ٨ مباريات لعبها كل هذه المؤشرات تعطي أنطباعا بالعمل الفني الكبير الذي يقوم به هذا المدرب.
فهل يستطيع روسو تحقيق منجز بنهاية العام الرياضي ويصبح مصدر سعادة وفرح لجماهير وكل من ينتمي لنادي النصر عقب التشاؤم والتقليل من إمكانياته التي صاحبت قدومه للنادي العاصمي.

18