الشباب في المسار الصحيح

مبروك للشباب الانتصار الثالث على التوالي والذي جعله ضمن اندية المقدمة في دوري الأمير محمد بن سلمان بخمسة عشر نقطة في ظل المؤجلات لأندية النصر والهلال.
استعاد السيد شاموسكا الثقة لفريقه، وأصبح اللاعبين يقدمون مستويات رائعة داخل المستطيل الأخضر، فبعد الانتصار على الفيحاء والباطن استطاع التغلب على نادي الاتحاد بهدفين نظيفين، كسب فيهما الرهان، وتحسين ترتيب فريقه من المراكز المتأخرة إلى المقدمة، في ثلاث جولات متتالية كسب فيها النقاط الكاملة.
تنتظر الشباب مباراتين ثقيلتين قبل التوقف، الأولى امام الطائي الذي خسر من الأهلي والطامح في التعويض، والثانية امام النصر الطامع في تعويض جماهيره بعد الخروج من دوري أبطال اسيا على يد غريمه التقليدي نادي الهلال وخسارته امام الاتفاق بهدف وحيد.
ما قدمه الشباب من مستويات رائعة في المباريات الماضية يعزز ثقة جمهوره في مواصلة تحقيق الانتصارات والوصول إلى صدارة الدوري في ظل وجود اسماء كبيرة قادرة على تحقيق نسخة هذا العام.
خاتمه: هل يستطيع الفريق الشبابي المحافظة على المستويات الجميلة التي يقدمها حاليا؟
نعم، متى ما واصلت الإدارة الشبابية سياسة الهدوه وعدم الخروج عن النص، كما هي عادتها في كل موسم، فالهدوء هو أساس النجاح.

25