هي أيام للوطن

أطلق عليها العالم “أيام الفيفا” لاعتبارات عديدة منها توقف المنافسات المحلية وبداية مسابقات المنتخبات منها تصفيات ومنها نهائيات وأخرى مباريات ودية.

في هذه الأيام يعود من جديد منتخبنا الوطني السعودي مواصلة الركض نحو الوصول لنهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه والتي ستقام في قطر 2022.

هي أيام للوطن فيها تجتمع الألوان، لا لون يعلوا فوق لون الأخضر لا نصر ولا هلال ولا حتى الاتحاد والأهلي سيكون لهم لون في هذه الأيام.

اِتفق الجميع ان من يسجل هو لاعب يرتدي قميص المنتخب ومن يصنع هو سعودي حتى لاعبين الدفاع اجتمعوا من أجل هدف واحد فقط هو وصولنا لقطر.

كلها عشرة أيام تجتمع فيها الأصوات ونردد فيها “فوق هام السحب مجدك لقدام” سيتغنى فيها الجمهور في مدرجاتهم والإعلام في قنواتهم والكتاب في مقالاتهم حتى المصورون ستتزين عدساتهم بألوان الأخضر.

مباراتان مهمتان أمام اليابان وبعدها مع الصين، الانتصار فيهما يساوي أكثر من ستة نقاط، فالإنتصار على اليابان سيبعد منافس، والانتصار على الصين يعني بأن المنتخب سيقابل المنتخب الأسترالي بدون أية خسارة وحينها لكل حادث حديث.

خاتمة: لا تنسوا بأن العويس والعمري والمولد وعبدالالة والحسن والشهري والكويكبي وغريب هدفهم واحد.

26