آسيا تناديك يا أول عالمي


يقول صامويل تايلر كولريدج:”النصيحة كالثلج، إذا سقطت بلطف سكنت وغاصت في أعماق العقل”، الشمس تلك الأشعة الذهبية التي تشرق كل يوم جديد، تحمل في طياتها التفاؤل والاستقرار والمضي للأمام وتحطيم العوائق والصعوبات، ما نراه اليوم من خطوات إيجابية من مسؤول القرار في النادي فهذا يعطي دلالة واضحة بأن الفريق يسير في الطريق الصحيح، تم الانتهاء من الكفاءة المالية وذلك بظل الجهود المتواصلة من رئيس النادي وأعضاء مجلس إدارته، ثم بالدعم اللا محدود من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فهد فمستقبل النصر بخير مدام رمزه موجود ومهما ذكرنا من عبارات وكلمات لن نوفيه حقه وكذلك أعضاء الشرف جميعهم، ما يجعل الآن النادي يعمل بدون تركيز هو ظهور الشوشرة والضغط من قبل الجماهير الحقيقين لذا الواجب عليهم أن يلتزموا الهدوء حتى يتسنى تحقيق الأهداف بكل يسر وسهولة.
ما يحدث الآن من ظهور “الهاشتاقات” وكذلك بروز بعض المقاطع والذي يدعي أصحابها بأنهم ينتمون للكيان حينما يتحدثون مع نجوم الفريق ويطلقون عبارات غير مقبولة مثل كلمة نفسية وهم بالتأكيد ليسوا نصراويين ، ما يعملونه فهو ممنهج ومخطط وموجه ومدروس وذلك لأحداث فجوة بين جماهير الشمس الشاهقة مع الإدارة واللاعبين والمدرب.
آن الأوان ومن هذة اللحظة ان يتكاتف العاشقين الحقيقين مع الإدارة واللاعبين وذلك من أجل إخماد كل شرارة من الأشخاص الحاقدين والباغضين للعالمي الأول في آسيا، ما يحتاجه كيانكم هو الهدوء وعدم الضغط على إدارتكم وتركهم يعملون بكل سلاسة حتى يتحقق ما يصبون إلية.
قبل أن تتوقف نبض بوصلة قلمي عن كتابة المقال أَبْعَثُ رسالة عاجلة وهامة ومع التحية والتقدير ومحملة بالورود إلى الأستاذ مسلي آل معمر وأقول له لابد من توفير صانع لعب حقيقي وأيضاً جلب مساعد مدرب حاصل على “البرو” ونزل لأرض الميدان، وأخيرا وليس آخرا ان يتم استقطاب أخصائي نفسي رياضي (ليس طبيب نفسي ولا أخصائي تنمية بشرية) وأنا على أتم الاستعداد لتوفيره بأي وقت تريدون، ان مهر بطولة آسيا بعد توفيق الله مرتبطة به اللهم إن بلغت اللهم فاشهد.
دائما أنتم رائعون بافئدتكم المنتقاة وشكراً لكم.

20