الالتفاف حول الكيان

يقول كريم عبدالجبار :”يمكن لخمسه لاعبين يعملون معا في الملعب تحقيق أكثر مما يمكن لخمسه موهوبين يلعبون بمفردهم تحقيقه”، ما أجمل حينما يلتف العاشقين الحقيقين حول ناديهم فمهما اختلفوا في وجهات النظر فإنهم في آخر المطاف يتفقون على مصلحة عشقهم، بعد دعم أعضاء الشرف الذهبين وعلى رأسهم الأمير خالد بن فهد وقربهم لناديهم فهذا يعطي مؤشر قوي على ان التكاتف حول الإدارة قد تحقق على أرض الواقع.
اليوم يجب على كل عاشق ان يلتف حول ناديه ويترك الانتقادات والتشاؤم والتأثير على أصحاب القرار وإلا كان هناك قلة في التركيز وتسرع في القرارات والاستعجال في أمور النادي، وهذا بالتأكيد ينعكس سلباً على مستقبل النصر، ما يحتاجه الآن هو استقرار من الجماهير وان تحقق فهذا يجعله مستقراً مالياً وإدارياً وفنياً ولوجستياً، فالمطلوب البعد عن الأنا والعمل بروح الجماعة ويتم ذلك من خلال الإدارة واللاعبين والجماهير الحقيقين وأعضاء الشرف الفاعلين والمدرب والجهاز الإداري للكرة والمركز الإعلامي.
قبل أن تتوقف نبض بوصلة قلمي عن كتابة المقال أَبْعَثُ رسالة عاجلة وهامة لكل الجماهير الحقيقين وأقول ان اتحادكم جميعا هو عز لكم في وجه كل متربص وحاقد وباغض والذي لا يريد لنصركم الخير، فالعمل بكل إخلاص وأمانة وبنية صالحة فحتماً ستكون النهاية بإذن الله كلها أفراح وتحقيق الكؤوس الصفراء.
دائماً أنتم رائعون بافئدتكم المنتقاة وشكراً لكم.

9