“إنّيّ لكم لمن النّاصحين”


يقول ابن المعتز : ولكلّ عقل غفوةُ أو سهوةُ … والحرُّ مُحتاجُ إلى التّنبيةِ، ما نراه اليوم من خطوات ممتازة تقدمها إدارة مسلي آل معمر ولعل أبرزها إغلاق تسريب الأخبار خارج النادي، وأيضاً السرعة في جلب مدرب وفي وقت قياسي لا سيما ان الغالبية العظمى مشغولين بأنديتهم، فإما الجانب التدريبي فمن الصعب الحكم عليه الآن فالوقت مازال مبكراً وليكون ذلك في نهاية الموسم ولا يبقى إلا المساندة،فالإيجابيات التي حققها أنه غير في فكر اللاعب فقد أصبح يتحرك بكل سلاسة داخل الميدان وهذا يساعد على تسجيل الأهداف، والأمر الثاني نزوله لمستوى اللاعبين واحتوائهم والقرب منهم وأقرب مثال حينما احتواء اللاعب محمد مران على الخط الجانبي أثناء مباراة الفيصلي، والأمر الثالث الصرامة والشدة والمصحوبة بابتسامة، وما يخص الملاحظات فتكمن في الاستعجال في قراءة الخصم وان أغلب التغيرات تكون خطأ والدخول في التشكيلة غير مناسبة والتنظيم الدفاعي يوجد به أخطاء متكررة، والشي المهم جدا والذي لابد أن يتنبه له المدرب جيداً ان اللاعب حينما يجري بالكرة فهو يعتمد على الجانب المهاري ويتجاهل أمر التكتيك، والموضوع الأخير ما يخص الأجانب فالفريق يحتاج إلى مهاجم وصانع لعب ولاعبي طرف ومحور هجومي يجيد التسديد والتمرير والتوغل، وما يخص الحارس فإذا لم يوجد محلي فالمفترض جلب أجنبى وفي نهاية المطاف يبقى الجهاز الفني هو من يحدد الاختيارات .
أما الإدارة فنصيحتي لهم ان يأخذوا برأي المخلصين والمختصين والذين ليس لهم مصالح، فهناك أمور مهمة جدا يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار والعمل عليها كجلب أخصائي نفسي رياضي واستقطاب مساعد مدرب عالي المستوى وأعاده التعاقد مع مكتب ريفالدو وارجاع اللجنة المسؤولة عن عوائل المحترفين الأجانب ووضع إدارة باسم إدارة الأزمات وآخرها العمل الجاد على تنصيب رئيس لهيئة أعضاء الشرف ليكون أب لكل النصراويين الحقيقين.
الركن الثالث للكيان هم جماهير الشمس والذين يثبتون للعالم بأنّهم استثنائيون في كل شي، ولا يتبقى إلا أن يستمتعوا بالأداء ويتركون إدارتهم المخلصة ان تعمل بهدوء، فاليوم عليكم ان تتصالحوا مع إدارتكم ولاعبيكم وان تأجّلوا النقاشات لنهاية الموسم وان تحكموا عقولكم وتبتعدوا عن العاطفة، ولتعلموا جيدا ان هناك أناس يتربصون لكم ولا يريدون لكم النجاح فهم يدسون السم في العسل وعملهم مخطط وممنهج وموجه فلذلك كان لازما عليكم ان تتنبهوا وتكونوا حذرين مليار مرة.
قبل أن تتوقف نبض بوصلة قلمي عن كتابة المقال أَبْعَثُ رسالة عاجلة وهامة جدا لإدارة مسلي آل معمر مع التحية والتقدير والمحملة بالورد وأقول لكم بإنكم إذا أردتم التأهّل للأدوار المتقدمة في آسيا والحصول على الكأس بإذنه وحصد النقاط المتبقية من الدوري هو ان تجلبوا أخصائي نفسي رياضي فذلك هو مهر البطولات ،فأنا على أتم الاستعداد على توفيره في أي وقت تشاءون، وأخيراً وليس آخراً فاللهم إنيّ بلغت اللهم فاشهد.

14