مفهوم الاستقرار

مفهوم…… الإستقرار

في ٦ نوفمبر من العام ١٩٨٦م وصل رجلآ إسكتلندي يدعى( الكيس فيرغسون) إلى مدينة مانشستر لقيادة ( الشياطين الحمر) وحصل معهم في موسمه الأول على المركز الحادي عشر !!
ماذا حدث هل تمت إقالته؟؟؟ بالطبع (لا) بل لنظرة القائمين على النادي لتحقيق ( مشروع ) حقيقي لإعادة توهج فريق عريق قاموا بتهيئة الظروف ودعمه في تعاقده مع المدافع الصلب(باليستر)قادمآ من ميدلزبره يتبعها سلسلة من التعاقدات وإعطاءه كامل الصلاحيات لتنفيذ رؤيته ومن ثم مناقشته لينتهي به الأمر بتحقيق الدوري بعد غياب ( اليونايتد ) ٢٥ عامآ عن هذا المنجز !! وكان ذلك عام ١٩٩٢م أي بعد مرور ٦ سنوات لقيادة لهذا الفريق؟؟؟
ومن هنا بدأت الأفراح للنادي الانجليزي ففي مسيرة أمتدت ل(٢٧) عامآ كان فيه ( السير فيرغسون) على رأس الجهاز الفني حقق من خلالها (٣٨) بطولة منها (١٣) دوري و مرتين ( دوري أبطال أوربا )
نعم … هنا يكمن معنى الإستقرار جملة وتفصيلآ
(نظره وتخطيط وإختيار مناسب ودعم ثم صبر …. فتجني الثمار)

أما في دورينا فمفهوم ( الإستقرار) يختلف تمامآ عن الأخرين فالإستقرار لدينا يرتبط بتحقيق المنجز فقط وعند أول خسارة من ( غريم تقليدي) أو نهائي لبطولة تتم الضغوط فيبعد المدرب ويفشل المشروع قبل بدايته ؟؟؟

ختامآ… لايوجد مدرب في دورينا إستمر ل(٦) سنوات إلا ابن تونس الخضراء( فتح الجبال ) مع فريق (الفتح) صاعدآ به من دوري الدرجة الأولى عام ٢٠٠٩م مقدمآ مستويات ملفته بميزانيات محدوده محققآ معهم (الدوري) عام ٢٠١٢م وكأس السوبر عام ٢٠١٣م

وهنا حالة(نادره) لدينا تبين معنى….(مفهوم ……الإستقرار)

دمتم بود..

19