أخطر سؤال

كيف يحققون الميداليات الذهبية واحدة تلو الأخرى.
يحصدون البطولات
يعتلون المنصات
اعلام دولهم في المقدمة فيك لالبطولات
في بعض المسابقات نجدهم ينافسون أنفسهم
يحطمون الارقام العالمية
والاولمبية
بل
يحددون ويختارون البطل من بينهم
دول فقيرة لا تملك الدولار اتو لااينوع من المالا والدعم المادي؟؟
على جميع المستويات والالعاب؟
ونحن رغم كل الدعم المادي والمعنوى
(بلا إنجازات في جميع الالعاب)
لاعبينا يعانون كثير من المشاكل: –
 أهمها لاعبينا لايعرفون هل هم هواة ام محترفين.
 التفرغ الرياضي؟
 نوعية الدعم وهل هناك دراسة عن الكم والكيف وخطة صرف على اللاعب سنويا بكامل تفاصيلها تم وضعها باحترافودقه؟
 لايوجد خطط او استراتيجيات للاعبين
 لهذا نسمع ان اللاعب الفلاني حقق انجاز مسبوق واختفى من بعدها قد تكون إنجازات بدون أي تخطيط؟
 تدرج البطل من الصغر ووضع اهداف له غير موجود؟
 صناعة الابطال وماهي الطريقة وكيف نحافظ على هؤلاء الابطال.
 هناك ابطال ومواهب مثل بطل العالم في المبارزة محمد الجيزاني اين هو الان؟
 ابطال العاب القوى صوعان وشداد اين همالان؟

رياضتنا تعاني من الكثير من المشاكل: –

1. المنشأت والبيئة المناسبة؟
2. لايوجد أي نوع من الخطط المعلن عنها لا قريبة المدى ولامتوسطة المدى ولابعيدة المدى؟
3. حينما يكون الهدف محدد ومعلن , الجميع يسعى لتحقيقه.
4. الاستراتيجيات الصحيحه المناسبة لواقعنا الرياضي المناسبة لبيئتنا وشبابنا!
5. الاحتراف الإداري لنجاح أي عمل رياضي!
6. عدم الاستعانة بالخبرات السابقة والابطال السابقين بعد تأهيلهم بشكل مناسب؟
7. أكبر مشاكلنا هي الاختيار والانتقاء بدقة.
8. لا يوجد لدينا مدربين يملكون موهبة الاختيار والانتقاء للاعبينً.
9. وجود مدربين متخصصين في العمل مع الفئات السنية وتحديد إمكانيات اللاعب ومساعدته في اختيار اللعبة المناسبة!
10. لا يوجد بناء صحيح من الفئات السنية للجميع الالعاب.
11. التخصص الرياضي.
السؤال الاخر
نحتاج الى تفعيل دور الشركات والمؤسسات في رعاية المواهب الرياضية
واعتقد ان هذه الخطوة يجب علينا ان نفرضها على الشركات والمؤسسات
الكبيرة ونشرك فيها البنوك وشركات الاتصالات؟
على كل شركة ان تتبنى وترعا أحد المواهب وتتكفل بكل مصاريفه وله حق الدعاية الاعلانية من هذا اللاعب؟
من عبدالرحمن عبدالعزيز الحميدي

23