لن ارسل حلم للأهلي

يحزنني وضع الأهلي من عدة مواسم، فهو مثل المتسوق الذي يدخل السوق ولا يعرف ماذا يشتري، أو ليس معه نقود للشراء، فيكتفي بالنظر بحسرة في وجيه المتسوقين الذين تبضعوا جيدًا، ورتبوا أمورهم. ويحيرني الأهلاويون في تعاقداتهم مع اللاعبين، فهم لا يختارونهم على حسب حاجة الخانة، إنما يكون الإختيار على شهرة اللاعب أو سمعته أو السي في، لكن هل يفيد الفريق، أو يسد خانة، فهذا آخر مايفكرون فيه، والدليل يعاني الأهلي كثيرًا في خانة متوسط الدفاع، ومع ذلك ما ان يبرز لاعب فيها إلا مصيره إما الإعارة أو انهاء عقده، وبعد رحيل أسامة هوساوي لم يفكر الأهلاويين بهذا الفراغ في ذلك الموسم، فأعير الربيعي للاتفاق، ومن ثم للفيصلي، والان انهي عقده والاهلي بحاجته، وليس هو فحسب انما حتى الموهبتين الذين خرجا من رحم الأهلي بعثروهما مثل الفهمي وبصاص، وان بقي معتز محافظًا على موهبته لان مركزه حساس ويندر ايجاد بديل له، وربما – وهذا لا اتمناه – يلحق بهما ال فتيل والذي اراه في مركز المحور افضل منه في قلب الدفاع، لامتلاكه موهبة تخليص الكرة وايصالها الى زملائه اللاعبين بحرفنة رائعة، وتعاقدات الأهلي الأخيرة صاحبها نوع من التمجيد وان كان الملعب هو الفيصل للحكم عليهم، والذي اتمناه ان يكونوا مؤثرين ويخدمون الأهلي لتحقيق البطولات، وعلينا جمهور المجانين الوقوف معهم، وليس كما يفعل بعض الغوغائين في قدحهم في عقيل اللاعب الجوكر في قلب الدفاع او الظهير الأيمن، لا انسى ان اعرج على كردي الذي ظلم في الأهلي في خانة الظهير الأيمن وهو اللاعب الذي يجيد تمرير الكرات العرضية بإتقان لا مثيل له، ومع ذلك انهى الاهلي عقده، وهو الذي لم يشارك الأهلي كثيرًا في مبارياته، واتمنى على ادارة الاهلي ان تتعاقد مع لاعب خبير في قلب الدفاع لمساعدة معتز في هذه الخانة، كل التوفيق لأهلينا مع إدارته ولاعبيه، وجمهوره. واتمنى لا ارسل كلمة حلم حتى يحقق الاهلي بطولات الموسم القادم، واعتقد ان هناك من يحقق الاحلام ولولا الاحراج لذكرت اسمه فهو الذي يبدل الحلم لحقيقة، ولا اتمناه يبعد لانه هو الذي يشعل الفرح والشوق في قلوب عشاق اهلينا.

25