الحظ يبتسم للشناوي على حساب الشناوي !!؟

الكثير من متابعي ومحبي كرة القدم كان يفتكر ان حارس مرمى المنتخب المصري الذي تألق امام الاروجواي هو حارس مرمى نادي الزمالك الذي سبق ومثل منتخب الفراعنه في بطولات مختلفه لكن من كان يتواجد في ذلك اللقاء الكروي العالمي هو محمد الشناوي اوشناوي الاهلي مثل يطلق عليه في مصر كون هناك الحارس العملاق احمد الشناوي الذي يحمي عرين القلعه البيضاء ومنتخب مصر والاكثر شهره ولولا الاصابه التي لحقت به في الدوري لكان هو حارس المنتخب المصري الا انه غير محظوظ فقد اصيب ايضا مع الفراعنه في اولى مباريات كاس الامم الافربقيه الاخيره وكان الحضري واكرامي احتياطيا له في حين لم يكن محمد الشناوي ضمن قائمة المنتخب اطلاقا ولكن هي الاقدار وحدها قدمت له الفرصه على طبق من ذهب بعد تراجع مستوى اكرامي مع الاهلي وابتعاد الحضري نوعا ما عن مستواه نظرا وسنوات عطاه في الملاعب واستبعاد محمد عواد اضافه الى اصابة شناوي الزمالك مثل مأشرنا وهو الحارس الذي لازال ينتظره الكثير لخدمة الكره المصريه لما يمتلكه من امكانيات كبيره ناهيك عن صغر سنه.. لينقض شناوي الاهلي صاحب الثلاثين عاما على الفرصه التي لن تتكرر. ويقدم نفسه للعالم من اول مباراه رسميه في حياته مع المنتخب المصري والتي من حسن حظه انها مباراه افتتح بها المصريون مشوارهم في كاس العالم تخيلوا في كاس العالم ياله من حظ رائع مع شناوي الاهلي وياله من حظ……..!! مع شناوي الزمالك. لهذا يختلط الامر على الكثير. الا ان الشي الجميل هو ان اسم الشناوي ضل متواجدا بين خشبات مرمى الفراعنه

17