التحذير الأخير !!

أطلق فيصل بن تركي تحذيرا مباشرا وخطيرا .. وهذا التحذير ليس لاتحاد الكرة فقط بل لكل من يهمه الأمر .. التأخير في الفصل في قضية عوض خميس رغم وضوحها ووضوح ما يناسبها من فقرات اللوائح .. هذا التأخير يدل على أن هناك ما يحاك وهذا ما دعا أمير النصر لكي يطلق تحذيره .
نقطتان مهمتان يرتكز عليهما نادي النصر في قضيته .. الأولى شيك الهلال لعوض .. والثانية الحجة التي ساقها الهلال لتبرير الشيك وهي خطاب السلفة والذي لم يوقع عليه عوض … الشيك في أساسه يعتبر إما تحريض أو رشوة أو على أقل تقدير حسب لوائحنا يعتبر تعدي سافر على السقف الأعلى لرواتب اللاعبين .
أما خطاب السلفة فانه قد يصل لتهمة التزوير هذا إن كان عليه توقيع لعوض خميس لم يوقعه بنفسه أما إن كان هناك فقط توقيع لوسيطه فهذا يعتبر تواطؤ من الوسيط مع نادي الهلال لأنه من المؤكد أن العلاقة بين الوسيط واللاعب لا تتعدى حدود أمور كرة القدم من تفاوض ومطالبة بحقوق .
البعض يقول أن النصر لن يستطيع أن يصل للفيفا إلا بموافقة إتحاد الكرة وهذا صحيح في حال كانت شكوى النصر ضد إتحاد الكرة .. ولكن إن وجه النصر شكواه ضد نادي الهلال في قضية إحترافية عبارة عن تنازع حول لاعب فان الفيفا لن يحتاج لموافقة إتحاد الكرة .. وفي أسوأ الأحوال يمكن للنصر كعضو في الجمعية العمومية أن يتوجه للفيفا شاكيا بعض الاجراءات واللوائح الداخلية المخالفة لقوانين الفيفا وما أكثرها عندنا .
الخلاصة إن وصل النصر للفيفا في قضية عوض قد يهبط نادي كبير بسبب واحدة من ثلاث تهم تحريض رشوة أو تزوير .. وقد ينذر إتحاد اللعبة أو يوقف بعد أن يؤمر بتعديل الكثير من فقرات لائحة الاحتراف المخالفة للوائح الفيفا الملزمة لكل الاتحادات المحلية .
الرمية الأخيرة :-
أعيدها وأكررها للمرة الألف توحيد ميول المنظومة الادارية لكرة القدم أمر ليس في صالح كرة القدم السعودية فأبسط عواقبه إزدياد الاحتقان والتعصب في هذا الوسط .. العدل أساس العمران .. ولا يمكن أن يتأتى العدل من منظومة توحدت توجهاتها وميولها وإنتمائها .

21