في رياضتنا …. تشكيل اللجان يفك أزمة

 يتبادر إلى ذهني دائماً تساؤل وأكاد أجزم بأن كثيرآ من الرياضيين يتساءلون مثلي : إلى متى ونحن اذا أشكل علينا أمر من الأمور خرجنا من الحرج بتشكيل لجنة للفصل وحل المشكلة ؟؟؟
خلق الله الإنسان وكمّله بالعقل والبصيرة ليقوم بسنّ القوانين والانظمة التي من شأنها تنظيم جميع ما يشكل علينا في مختلف المجالات ولتتحقق المعادلة الرياضية ( ١+ ١ = ٢ ) وهذا يعني ان الانسان البسيط يمكنه معرفة ما له وما عليه في حال حصل إشكال ما .
وفي المجال الرياضي تحديدآ مررنا بتحديات كبيرة على مرّ التاريخ ولجان تم تشكيلها للفصل في نزاعات سابقة وحالية لاننا لا نملك القاعدة الاساسية وهي النظام المكتمل العناصر والذي ينظم العمل والقوانين التي نستند عليها للفصل في أي نزاع ، ولربما كان النظام موجودآ ولكنه هش وضعيف ويوجد به ثغرات كثير تساعد المتحايلين على النظام للقفز من خلالها واكتساب حق غير مشروع والهروب بذكاء على طريقة ( من كان له حيلة … فليحتال ) . تشكيل اللجان يحدث فقط في الرياضة السعودية للهروب من ضعف النظام والقوانين وكأننا نعيش في كوكب اخر ولم أسمع من قبل ان الاتحادات الرياضية في مختلف العالم قامت بتشكيل لجان مثلما يحدث في رياضتنا . ألسنا جزء من هذا العالم ؟؟ أم أننا أكبر من أن يطبق بحقنا نظام يتم تطبيقه بحذافيره على غيرنا ؟؟ أم أن النفوذ اصبح اقوى من النظام ؟؟ أسئلة كثيرة جدآ مؤرقة للمتابع الرياضي البسيط تتبادر لذهنه كلما ظهرت لنا مشكلة من مشاكل الاحتراف أو الانضباط واصبح ينتظر تشكيل لجنة ويتابع نتائجها ليشاهد الفعل وردة الفعل ممن يقفزون على النظام او يتحايلون عليه وكل شخص يفسر تجاوزه بما يهواه ووفق مواد يستند عليها في النظام الضعيف ونجد ان الخصم يدافع عن نفسه من خلال مواد اخرى في ذات النظام الضعيف واصبحنا لا نعلم من صاحب الحق ومن هو المظلوم ؟. كل شئ في بلادنا ولله الحمد منظم ويسير وفق منهج واضح ونظام صريح وواضح في جميع المجالات … إلا الرياضة فإن النظام هو للأذكى والمتحايل واذا تورطوا تم تشكيل لجنة وربما كل واحد يصلح سيارته .
واعتقد ان قضيتي العويس وعوض خميس كشفت ضعف نظام الاحتراف ، وكذلك نظام الهواة الذي عاد فجأة وهو من انواع التحايل على النظام ، وقضايا الاندية السعودية التي امتلأت بها ادراج محكمة الكاس ، كل ما سبق
يكشف ضعف الانظمة لدينا .

بإختصار شديد …
العدل أساس كل عمل في الحياة حتى يسود النظام على الجميع .
منتخبنا الشاب سيشارك في كاس العالم بعد شهرينو يحتاج دعم معنوي كبير من الجميع اضافة الى اعداد مميز لتحقيق النتائج المرجوة .

21