من أين تؤكل الكتف يا أهلي

عبدالرزاق سليمانيخوض الفريق الأهلاوي هذا الموسم مباريات خارج الملعب وداخله وإن تقدم فنياً وارتقى بمستواه الكروي بين الفرق إلا أنه لا يزال في مستويات متواضعة في المباريات التي خارج الملعب .
مهارة اللعب خارج الملعب هي الداعم الأول والأكبر للمباراة على المستطيل الأخضر ولعل هنا من أراد أن يخرج الفريق من حدود الملعب ليتأثر بأجواء متقلبة وكثيرة ينتج عنها توزيع قدراته الفكرية وتكثير الجبهات التي يحتاج فيها إلى تأمل وتفكير .
ليس المواجهة بالقوة حلاً عندما يكون الخصم هو القاضي فحتما سيحكم الخصم لنفسه في النتيجة حتى ولو خفف الوطأة لكنه لن يرفعها نهائياً بل وسيضع قدمه في أماكن مختلفة وموجعة لا سيما وأن الفريق كغيره من الأندية بحاجة إلى أن يستظل بظل اتحاد الكرة .
فاتحاد الكرة يملك كافة القرارات التي تخص كرة القدم وهو قادر على رفض طلبات الأهلي وعدم الاستجابة لأي نداء كان وعلى أقل تقدير يمكن الاتحاد أن يرفض قبول طلب الأهلي بإحضار حكام أجانب في جميع مباريات الفريق , نعم تأثر الأهلي من التحكيم وخسر عدد من النقاط أهمها ما حدث في مباراة الشباب ومن النافع للأهلي إحضار حكام أجانب لكنه بحاجة إلى موافقة الاتحاد السعودي على هذه الخطوة .
إذا تصعيد القضية مع الاتحاد السعودي ومحاولة رفع الصوت لا تجلب إلا عددا من الصرخات بعدها , فقضية سالم الأحمدي حتى بما يراه من حقه لكن ما يميز المتحدثين الرسميين الذين يمثلون صوتاً رسمياً سرعة البديهة واختيار الألفاظ والبعد عن المزالق الإعلامية وأهم تلك النقاط معرفة الحجم الحقيقي لكل قضية , وقياس ما يترتب على الطريق الذي سيسلكه في اتجاهه في وجهة معينة .
ليس من الصواب مهاجمة الاتحاد السعودي من خلال البرامج ووضع الاتهامات عليهم , ولو تنبه سالم الأحمدي لبعض الأحداث لما أقدم على الاتهامات التي تضع صاحبها في مركز ضعف أمام الآخرين لا محالة ولا شك من ذلك .
عندما اتهم الاتحاد السعودي النادي الأهلي قبل وقت قصير في خطابه الذي أرسله للفيفا أصبح الاتحاد السعودي في موقع ضعف بسبب الاتهام رغم مكانته الإدارية وعدد أعضائه وقانونيتهم إلا أنه قدم اعتذاره للأهلي وبغض النظر عن تلك القضية وبدايتها ونهايتها إلا أن اتحاد القدم بسبب خطأ صار ضعيفاً أمام الأهلي والرأي العام فكم من خبر أو كاتب تهجموا وكتبوا حول ذلك الموضوع .
المركز الإعلامي الأهلاوي اعتقد أنه سيبني كل قضية على تلك القضية وأنه سيبقى الأقوى وهو خطأ لم يدرك من أين تؤكل الكتف , بل ربما كان عليه أن لا يحاول أكل شيء من الكتف ولا الاقتراب منها وكان يكفيه أن يأكل من الأطراف ويركز على الملعب أكثر .
فريق النصر العالمي عندما تميز في المسنة قبل الفائتة كان ذلك نتيجة تصريح صرح به رئيس مجلس إدارة النصر حين قال : كثير يحاولون إخراجنا من الملعب لكن لن نخرج منه .
يتوجب على الفريق الأهلاوي تهدئة الحالة المتشنجة والقبول بقرار الإيقاف لأنه من الخطأ أن يواجه كيان الأهلي عاصفة بسبب المحافظة على شخص هو من أدخل الفريق في معمعة لا تليق به ولا تصلح له في هذا الوقت .
على رئيس مجلس إدارة الأهلي الأستاذ مساعد الزويهري أن ينتشل الفريق من هذه القضية ويسله منها ويطلب من سالم الأحمدي الابتعاد عن النادي ويقوم بتعيين كفاءة تعرف كيف تقارع النجوم وهل تأكل الكتف أو تبحث لها عن وجبة سريعة حتى يعود الأهلي لمجده وقوته .
ولو قيل لمساعد الزويهري هل الأولى والأجدر بك المحافطة على وجود سالم الأحمدي أو جلب الدوري للفريق الأهلاوي وتسجيل اسمك في هذه الخانة المميزة من تاريخ الراقي فحتماً سيكون الدوري هو الأهم بل لو وضع هذا السؤال أمام سالم الأحمدي لقال جلب الدوري أهم وهو المطلب الحقيقي لجماهير الراقي .
الأستاذ مساعد الزويهري : أكثر قضايا وخلافات تعرض لها الفريق الأهلاوي ما نشاهده هذا العام فعليك أن تعمل على تقليص تلك القضايا ولا تحرص على كسب قضية واحدة ينتج عنها إبعاد الأهلي من المنافسة داخل الملعب .
عبدالرزاق سليمان

16