جرح كبرياء الزعيم
محمد عبدالله

محمد عبدالله

أعاد الفريق الاتحادي شيء من بريقه وهيبته المفقودة امام الهلال بتحديد بفوز كبير ومستوى فني ممتاز بعد سنوات عجاف لم يتمكن من الفوز على الزعيم فريق الاتحاد عاش ظروف صعبة على مدى مواسم حتى ما قبل المباراة مدرب غير مقنع للكثير من انصار العميد التشكيلة غير ثابتة عكس الهلال الجاهز في كل شيء والمرشح للمنافسة على دوري جميل بفضل الاسماء التي يمتلكها ولكن مدرب الاتحاد قلب التوقعات والترشيحات لقراءة للمباراة بشكل ممتاز ووضع التشكيلة والخطة المناسبة وساعده الروح والاداء العالي من النمور ولا ننسى دور الادارة واعضاء الشرف في تهيئة الفريق للمواجهة لتحقيق النتيجة الايجابية والكبيرة على الفريق الصعب والمرشح الاكبر هذا الموسم الفريقين قدما مباراة ممتعه سيطر الهلال وكاد ان يتعادل وسجل الاتحاد وكاد ان يخرج بنتيجة اكبر ولكن لعب الحظ دور كبير في جانب الهلال خروج سان مارتين نجم اللقاء متأثر بإصابة تعرض لها نهاية الشوط الاول هي من اراح الهلال من خطورة مارتين الهجومية واصابة الغاني مونتاري وتغييره مع بداية الشوط الثاني ايضا ساهم في ارباك الفريق الاتحادي واستقل الهلال الخلل الناتج عن هذي التغييرات الاجباراة فى تسجيل هدفين والبحث عن التعادل ولكن ابوسبعان اجهز على الامل الهلالي بالهدف الرابع وفى النهاية الاتحاد يعلن نفسة مرشح قوى على لقب الدوري ويهدى الصدارة للنادي الاهلي ويجب على الفريق استغلال الروح المعنوية في تجاوز المباراتين القادمة والصعبة جدا امام الفتح والوحدة في انتظار الديربي امام الاهلي الذي هو الاخر يحاول ان لا يفرط في اي نقاط من قادم المباريات ربما يسقط الاهلي في فخ التعادل او الخسارة ويتربع الاتحاد في قمة الدوري او تعود الصدارة للرياض بين الهلال والنصر

15