يـحـلـمـون .. يا آسـيـا !

خالد البلوي– مـا زال الـبـحـث جاري عـنـك يـا آسـيـا ..!
– خـمـسـة عـشـر سـنـة وهـم فـي حـاجـة إلـيـك للـتـواجـد عـالـمـيـاً..
– فـي كـل مـحـاولـة لـهـم للـوصـول يـسـتـحـضـرون أحـلامـهـم الـورديـة لـتـحـقـيـقـك ويُـصـدمـون بـواقـعـهـم الأ( لـيـمـا )..
– يـسـتـدرجـون بـل يـسـتـنـجـدون بالـوطـنـيـة والـديـن والـتـاريـخ وحـتى الـقـانـون فـي خـطـواتـهـم الأخـيـرة لـتـحـقـيـقـك ويـتـنـاسـون الـريـاضـيـات ..
– نـعـم لـكي تـحـسـب الـمـصاريـف و الـخـطـوات والـسـنـوات الـتـي ذهـبـت وشـاركـت بـهـا والـمـتـبـقـيـة لـتـحـقـيـق هـدفـك فإنـك تـحـتـاج عـلـم الـريـاضـيـات ولا تـهـون بـاقـي الـعـلـوم .
– ( العالمية صـعـبة قـويـة ) بـدأت كـدعـابـة أو كــتــحـدي لـكـسـرهـا إلى أن اسـتـقـرت حـقـيـقـة فـي أذهـانـهـم واعـتـرفـوا بـهـا .. ويـجـادلـون بالـتـبـريـر فـي كـل مـرة بأن هـناك ظـروف قـهـريـة حـالـت دون تـحـقـيـق حـلـمـهـم .. إلى أن أصـبـحـت مـؤخـراً كـابـوساً أ( ليماً ) يُـفـزعـهـم .
– مـشـكـلـة أزمـتـهـم ( الـزرقـاء ) إفـتـعـلـهـا ثـلـة مـن إعـلامـهـم فـكـم مـن مـرة يـتـفـاخـرون بـبـضاعـة الـقـهـر والـقـاهـر والـجـحـفـلـة وتـرد إلـيـهـم رداً أ( ليما ) .
– وكـل ماسـبـق لا يـعـني بأن آسـيـا صـعـبـة قـويـة عـلـيـهـم فـقـط بـل عـلى غـيـرهـم أيـضاً .. فـقـد ابـتـعـدوا عـنهـا كـثـيـراً وطال غـيـابـهـم .
– خـلـي عـنـدك إحـسـاس يا آسـيا .. لـيـه الـجـفـى ؟
– اسـمـحـيـلي وباللـبـنـانـي أقـولك ( يـخـرب بـيـتـك شـو مـتـعـبـة وبـهـدلـتـي اللـي بـدو يـاك )
– تـحـتـاج أنـديـتـنـا إلى مـجـابـهـة حـقـيـقـة هذا الإبـتـعـاد الآسـيـوي وتـسـلـيـح مـنـظـومـتـهـا الـكـرويـة لإجـتـيـاز عـقـبـة دوري أبـطـال آسـيـا ( الـحـلـم ).
– لِـمَ لا يـتـكـرر مـشـهـد الـنـصـر والإتـحـاد عـالـمـيـاً ويـبـدأون الـعـمـل مـن جـديـد ونـسـيـان الـركـون إلـى ما تـحـقـق لـهـم مـن مـشـاركـة عـالــمـيـة سـابـقـة .
– لِـمَ لا تـتـحـفـز وتـسـتـعـد بـاقـي أنـديـتـنـا للـحـضـور عـالـمـياً ..
– كـلـنـا قـادمـون للـحـصـول عـلـيـك يـا آسـيـا .
– لا نـريـد أن نـرى أنـفُـسـنـا مـجـرد ( هـــلال ) يـطـل عـلى بـدايـتـك ويـخـتـفـي قـبـل نـهـايـتـك .
نـهـايـة :
مـازال الـبـحـث جـاري .. !

خالد البلوي
_79_khaled@

17