انشروا دعواكم للرأي العام

عبدالرزاق سليمانوقفت الجماهير السعودية قبل أيام مساندة ومؤازرة لنادي الهلال في البطولة الآسيوية منتظرة أن تقف وتساند الفريق الأزرق في كأس العالم للأندية ليسعد الشارع الرياضي قاطبة بهذا التأهل والمشاركة .
وبعد النتيجة القاصمة للوسط الرياضي والخروج الأليم من هذه البطولة ليضاف هذا الخروج مع مرات عديدة في السنوات الماضية وكأن البطولة الآسيوية تعاند الوسط الرياضي في فريقه الأزرق .
تقبلت الجماهير هذا الخروج بألم ولكن ليس بالأمر حيلة ولم يعد أمام محبي الفريق ومسانديه إلا الصبر إلى الأعوام القادمة لعلها تحمل شيئاً جديداً تجاه الهلال وتنتهي المعاناة المزمنة والمستعصية على الهلال الذي سانده عدد من جماهير الفرق الأخرى في البطولة رحمة به وشفقة بسبب كثرة محاولاته فيها .
انتهت المباراة ولم يعد بالأمر حيلة لكن رجال الزعيم رأوا أنه لا يزال في الأمر حيلة وسخروا قانونيين لهذه المهمة وخرجوا بأن الحق لهم في استعادة البطولة الهاربة والتي طالت مطاردة الهلال لها منذ أن أعلنوا قادون يا آسيا .
عاد بصيص أمل للجماهير الزرقاء والجماهير المتعاطفة معهم من الألوان الأخرى من مختلف المناطق وتحرك الوسط الرياضي ووسائل التواصل المختلفة بعودة الحق لأهله وضج الكثير لاسيما ممن سُجلوا في قائمة رجال القانون بأحقية الهلال وضمان كسبه للقضية ما دفع الهلاليون أنفسهم إلى الإسهاب في الاحتجاج وكتبوا احتجاجهم بل ألفوا كتاباً في احتجاج الهلال على الأهلي الإماراتي وصل إلى ما يزيد على المائة صفحة .
لاشك أن الكثير من الجماهير يرغب في معرفة تفاصيل الاحتجاج الشهير والصفحات الكثيرة ليرى عدالة الاتحاد الآسيوي وكيف أنهم يملكون مهارة القراءة السريعة وإلا فكيف أكملوا قراءة كل هذه الصفحات التي أشبه ما تكون برواية أدبية في ليل مظلم وشتاء قارص وبدأت الأمطار تهطل بغزارة شديدة حتى مات البطل قبل أن يشق الصباح بنوره ظلام الليل .
من هنا ورغبة في تثقيف الجماهير وزيادة الوعي ومعرفة اللوائح وتفاصيلها أرجو من إدارة الهلال نشر هذا الاحتجاج كاملاً ومفصلاً على موقع الهلال أو أي موقع آخر ليتسنى للجماهير قاطبة أن يطلعوا على جميع جوانب القضية المتشعبة .
من حق الجماهير التي فرحت بمستوى الهلال هذا العام ثم شعرت بألم الخسارة والخروج ثم عاد لها الأمل بهذا الاحتجاج ثم عادت لحرقتها وألمها أن تعرف كل ما يخص النادي العريق , كذلك من حقها أن ترى ما يقدمه الفريق من جهود مبذولة للوصول إلى كأس العالم للأندية .
لفته : إن تم نشر الاحتجاج أعان الله من قرر قراءته كاملاً .

19