أنت لست ميسي !!

رامي العبوديللمرة الثالثة يتذمر السهلاوي رافضا مبدأ تغييره في أية مباراة يشارك فيها .. وفي مباراة الشباب الأخيرة أظهر السهلاوي إمتعاضه بشكل علني أمام الكاميرات وأمام الجمهور وأمام الإعلام مما أحبط زملائه داخل الملعب وخارجه وأحبط الجهاز الفني والإداري .
وليت السهلاوي كان يؤدي بصورة جيدة أو حتى مقبولة حتى نجد له العذر في إمتعاضه العلني هذا ..فقد أمضى السهلاوي ما يقارب ال 70 دقيقة في المباراة متمشيا ومتنزها بين جنبات الملعب لا يركض ولا يضغط على المنافس ولا يستلم أو يسلم بطريقة صحيحة .. فإن كان السهلاوي ينتظر أن تأتيه كرة طائشة داخل الصندوق ليركنها في المرمى فان تلك المهمة ممكن أن يقوم بها بديله أيضا .
السهلاوي لاعب مهم في الكرة النصراوية بل في الكرة السعودية ولكنه لم يصل بعد لمرحلة أن لا يقبل التغيير حتى لو كان مجرد ضيف شرف في المباراة .. السهلاوي لاعب موهوب ومحبوب ومثقف ومهذب ولذلك عليه أن يدرك أن ردود أفعاله وتصرفاته تؤثر على كل المنظومة لفريقه بما فيها الجمهور .. أعتقد جازما أن تصرف السهلاوي عند تغييره في مباراة الشباب كان من أهم أسباب خسارة النصر للمباراة .
في كل العالم فقط يحق لميسي وكريستيان رونالدو أن يغضبا عندما يتم تغييرهما أثناء المباراة لأنهما لاعبان لهما ثقلهما الفني والنفسي والإقتصادي على فريقيهما وهما عندما يغضبان للتغيير لأنهما يعلمان بأنهما قادران على قلب الموازين لصالح فريقيهما في أية لحظة . أما السهلاوي ومن شابهه من لاعبينا فأقول لهم أفيقوا ولا تعيشوا الدور فأنتم مازلتم تلعبون بفكر الهواة .. يوم فوق ويوم تحت .
الرمية الأخيرة :-
تدهور النصر له أسباب كثيرة أهمها عدم إنضباط اللاعبين بسبب ضعف شخصية المدرب والجهاز الإداري معا .. فأصبح اللاعب هو المتسيد للموقف ويقرر كيف يلعب ومتى يلعب .. فظهرت الفردية في أداء اللاعبين بوضوح … ورفض السهلاوي للتغيير دليل واضح على تسيد اللاعبين لدفة الأمور .
تويتر
@ramialaboodi

15