الهلال والتحكيم الآسيوي

عبدالرزاق سليمانيخوض الفريق الهلالي يوم الثلاثاء مباراة أمام التحكيم الآسيوي فهل سينجح المدرب بخطته وعدته وعتاده أم سينجح الحكم الذي اتخذ صافرته عدة له في المباراة .

هل سيقف الحكم وهو رجل واحد أمام أكثر من عشرة رجال ويطفيء طموحهم ويقتل أملهم الذي بات وشيكا وصولهم لما تمنوه كثيرا وعملوا لأجله طويلا .

ليس غريبا علينا في الكرة السعودية أن يقف فريقا مقابل حكم لأننا من الناحية الفنية نثق بأن الأهلي الإماراتي لا يمكن أن يجاري فريق الهلال وهنا أعيد من الناحية الفنية وليس من ناحية ظروف المباراة .

بل المستغرب لو شاهدنا تحكيما سليما يعطي كل ذي حقه حقه ونسمع صوت الصافرة في وقتها المناسب للفريقين وإن حدث فهو من العجائب التي تذكر وتسجل للاتحاد الآسيوي ولجانه .

أما على صعيد المستوى الفني فمن المستغرب كذلك أن يلعب الفريق الإماراتي أو يقدم ولو قليلا من مستوياته أو يسيطر على بعض دقائق المباراة وهو ما لا نتوقع حدوثه ولو لعب الهلال بتسعة لاعبين .

زعيم الكرة الآسيوية يجيد التعامل مع هذه الأدوار من البطولات ويمتلك ثقة كبيرة في مستواياته الفنية وقدراته الكروية وسيخوض المباراة بكل هدوء نفسي بعيدا عن التشنجات والتوترات والقلق فالأهلي الإماراتي ومع كامل الاحترام والتقدير له ليس هو الفريق الذي يقارع مستوى الهلال بنجومه ولاعبيه .

لن يتغير هذا الكلام ولن تضعف تلك الثقة بزعيم الكرة السعودية لأنه سيلعب أمام منفذ القرار الذي يملك صافرة يمكن أن يحطم بها نفسيات اللاعبين ومعنوياتهم المرتفعة كما يمكنه أن يقلب جميع المقاييس فتصبح جميع التوقعات المبنية على المعطيات الفنية معطلة كما يتعطل معها تطور الاتحاد الاسيوي تحكيميا . فهل لهذا العام نيشيمورا مشابها لنيشيمورا السابق .

وفي هذه الأثناء ماذا على الهلال فعله كي يتجاوز لجنة التحكيم الآسيوية ؟

يجب على اللاعبين اللعب بوضوح بعيدا عن الفلسفات الداعية للشبهة كاللعب في منطقة الستة ياردة الهلالية او خط البلنتي كاملا وعليهم الاعتماد على الكرات الطويلة وإلزام الخصم بالبقاء في ملعبه أغلب دقائق المباراة كما عليهم كثرة التسديد من خارج منطقة الجزاء فالتسديدات تحميهم من علم التسلل ورفعه المتكرر .

وقبل ذلك كله عليهم أن يكونوا أكثر هدوءا ونأمل أن لا نشاهد مباراة سريعة الحركة بشكل كبير فيمكن للسرعة أن تكون عكسية على الفريق الهلالي سواء كان خطرها من الفريق الخصم أو من نيشيمورا الجديد .

16