الضرب بالميول

فيصل الجدعانيخرجوا بعد نهاية المباراة ما ذنب النادي المخالفة حدثت في معسكر المنتخب العقوبة لا تشمل النادي اللائحة لم توزع اللاعبون لا يعلمون بها تبريرات خرجت ليس إلا انها تخص لاعبون ينتمون لنفس الشعار شعار النادي لا شعار المنتخب في المقابل قابلها ما يعاكسها حسب الميول كل ذلك وما قبله ما يلحقه مجرد ضرب ميولي لا علاقة له إلا به .

من دافع اليوم يهاجم غداً والعكس صحيح من يحدد كيفية الدفاع ونوعية الهجوم الانتماء لا الحالة لا نبحث عن مفردات مواد النظام وفقراته ونصوصه ونصمت بوجودها وندع الحديث كل الكلمات لها وان خالطها القصور وطاف بها الزمن ونتركها تقرر .
مخالفة الثلاثي عبدالفتاح عسيري وفهد المولد وشايع شراحيلي يجب ان تمر على لائحة العقوبات هي من تحدد نوعية العقوبة مادية فقط ام ايقاف فقط او بهما معاً ام انذار دون مراعاة صوت يهاجم يطالب واخر يدافع يبرر .
في حادثة الثلاثي اخطأ اتحاد الكرة وخطائه جسيم بتأخير اعلان العقوبة المناسبة للمخالفة مما ترك مجال للأصوات بالخروج والضغط عليه كلاً حسب انتمائه لماذا كل هذا الانتظار حتى انعقاد اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد .
اذا كان لإدارة المنتخب لائحة معتمدة وموزعة على اللاعبين كما يقول مدير المنتخب الكابتن زكي الصالح لماذا الاجتماع من اجل اصدار عقوبة مخالفة لها نص ام من يقرر هم الاشخاص لا النظام التصويت لا النصوص .
اما اذا لم تكن لدى الاتحاد السعودي لائحة بها نص يخص مخالفة الخروج بدون اذن من المعسكر فكل ما يقوم به وسيقوم به لاحقاً مجرد اجتهادات لا محل لها في القانون ولا شرعبة لأي عقوبة يطبقها كبرت ام صغرت وبها يعيد فتح ابواب لم تغلق بعد ويسمح بتأويلات قادمة لا نهاية لها .
الامر الاكثر خجل ان حسناه الاختلاف الكلي لا الجزئي في تصريحات المتحدث الرسمي في الاتحاد السعودي لكرة القدم الاستاذ عدنان المعيبد ومدير المنتخب الكابتن زكي الصالح فيما يخص عدم توزيع اللائحة الاخيرة على لاعبي المنتخب ورمي التقصير من كل طرف على الاخر حديثهما يدل على الاقل عدم التعاون بينهما وكل طرف يعمل بمعزل عن الاخر ان تجاوزنا تفسير وجود الاختلاف والخلاف .

17