جولة الملامح الأولية

عبدالرزاق سليمانبداية موحيه بدأ بها الدوري السعودي توحي بأن هذه الملامح يمكن أن تكون هي الواقع الحقيقي طيلة الدوري ويمكن أن يختتم الدوري بنفس الملامح التي بدأ بها .
يتربع الهلال على عرش الجولة ويقدم نفسه بأفضل عرض وأجمل أداء ويتفوق على توقعات محبيه ويحقق آمالهم فبعد فوز الفريق الهلالي بكأس السوبر السعودي في لندن يقدم نفسه بشكل لافت للمتابعين من خلال مباراته الأولى في الدوري .
في ظل خيب النصر آمال محبيه على نفس ما كان في مباراة السوبر فكما قدم نفسه بشكل متواضع في لندن وتلقى درساً حاراً من أراضي لندن يعود ليؤكد لجماهيره حاجته الماسه للعمل والبحث عن سبب التراجع في مباراتين متوالية .
وهو جرس إنذار كتبت عنه في مقالتي السابقة إن لم يتداركه الفريق العالمي فسيعود إلى منطقة الظل الهادئة البعيدة عن توهج المراكز الأولى وحرارتها متأثراً بما تعرض له من آلام جراء صبره على البقاء في مقدمة الدوري لعامين سابقين .
تحقيق الإنجاز لا يعني الثقة والتوقف عن البحث عن الأخطاء فلن يستمر الإنجاز إلى بتكرار البحث عن الخطأ والعمل على إصلاح ما يتم إكتشافه منها وأول تلك الأخطاء التدريبية في النصر في طريقة خوض المدرب للمباريات , مما يتوجب على اللاعبين التحرر من قيود المدرب المعرقلة والمقيدة لهم عن اللعب في نطاق أوسع .
ويأتي التعادل الأهلاوي بمثابة الصاعقة على جماهير الفريق الأخضر وإن كان الدوري لا زال في خطوته الأولى إلا أن جماهير الفريق الملكي تجرعوا الأمرين من التعادلات في الموسم الماضي ولو استبدلوا جزءاً منها بثلاث نقاط لحققوا الدوري ولهذا فهم ينصدمون اليوم بأن تكون الخطوة الأولى بنقطة تعادل واحدة , مما يعني أن الفريق لا يزال في حلقته السابقة نفسها .
في ظل أن مباراة الوحدة والشباب في الكأس طمأنت الفرق المتنافسة على ترجيح ابتعاد الشباب من دائرة المنافسة وابتعاده عن المنطقة الساخنة وتوجهه إلى وسط الترتيب مع الأندية المغمورة , حيث لم يقدم الشباب مستوى يشفع له بأن يعد من الأندية ذات القوة العاصفة .
ويشارك الاتحاد الهلال في الحصول على ثلاث نقاط لكنه يبتعد عنه في المستوى والخطة والتكتيك , فلم يقدم لجماهيره كما وجد جماهير الزعيم من فريقهم .
لا أعني بهذه المقالة توقعاً لما سيجري في الجولات القادمة إلا أنه قراءة متأنية للسطور الأولى من قصة الدوري والتي توحي بقوة الاندفاع والرغبة الصادقة للهلاليين واقتراب الاتحاد من منافسة الهلال .
… ربما يكون لفريقي الهلال والاتحاد شأن هذا العام .

17