( كارثة 1 نوفمبر )..!!

فهد الزايديسيبقى يوم سُلب من الهلال معشوقته وظُلم جمهوره وعانده الحظ وخذله ممثليه بالإتحاد الآسيوي !! يوم لن ينساه التاريخ ولن يشفى منه الهلاليون بسرعه كما يعتقد البعض !؟ سيظل العاشق يكابد التعب ويغتصّ بألمه أمداً…!!

في ذلك اليوم تعرض الهلال لكارثة تحكيمية من الحكم الياباني نيشيمورا ” المطرود ” !! الحكم الذي أعترف بالجزائيات الثلاث بعد أن قتل الأحلام وعبث بالنهائي وأجرم بحق الهلال ونحر العدالة أمام أعلى سلطة بالإتحاد الآسيوي!!..

ما أشبه اليوم بالبارحة عام ٩٩ أخطاء الياباني أوكادا تخرج الهلال !! وعام ٢٠١٤ أخطاء مواطنه نيشيمورا هزمت الهلال !! وضمير الإتحاد الآسيوي لم يستيقظ بعد !!

المشهد كان مُخيف والاخطاء فاضحة واللقطة واضحة والجمهور يغلي والفرص تضيع والدقائق تركض والصافرة الظالمة أنهت المشهد !! فخرج الهلاليون يصفقون لمن أُنهك بالملعب وكان يمني النفس أن يحرز الكأس السابعة آسيوياً ..!!

ما فعله جمهور الهلال بعد المباراة وفاء من النادر تجدوه في كل مدرج !! إنهم يعشقون كيانهم ويهيمون بزرقته !! إنهم يلهثون خلف تفاصيله ويتواجدون معه في كل أرض !! كانوا يحتاجون مدينة وليس ملعب غرق منذ الواحده ظهراً !! ..

يقولون الهلال ليس مفردة ورقم !! وليس تاريخ عظيم يمتد بجغرافيا واسعة !! الهلال في قلوبنا أراضي بيضاء أحييناها بدمائنا الزرقاء !! لذلك لايستحق الظلم ولا صمت ممثلينا بالإتحاد الآسيوي الصمت ” المخجل ” من النويصر والمدلج والخميس !! فهل اقتنع إتحادنا بفشل ممثلينا..!!

أعتقد ليس بعد فالسقوط يخلفه سقوط والكوارث تحدث ولا يوجد من يحرك ساكن !! فماذا تبقى بعد أن فقدنا المقعد الآسيوي !! وخسرنا استئناف الإتحاد ولزمنا الصمت عن مجزرة نهائي أبطال آسيا !! أجزم بأن رياضتنا مع هؤلاء تحتضر والهيبة التي كانت أيام المرحوم عبدالله الدبل قتلوها…!!

عندما كانت الوفود السعودية ممثله بالأقوياء لم نشاهد التفاهات والتشخيص والترزز !! كنا نشاهد عمل وتضحية من اجل رياضتنا ومنتخباتنا وأنديتنا !! وأعرف أنه من المعيب مقارنة الشخصيات الكروية الإدارية العالمية بممثلينا الحاليين !! ولكن حينما تتواجدون في مناصبهم السابقة على الأقل حافظوا على سمعة مراكزهم وليس عيباً أن يعرف المرء قدر نفسه ويقدم استقالته….!!

* من نقطة الجزاء ..
العارُ يَبقَى والجُرْحُ يَلتَئِمُ…!!

17