( إحتقان )…؟!

فهد الزايديكرة القدم هي متنفس للشعوب واللعبة الاولى في معظم بلدان العالم وتمثل دور مهم في حضارة الشعب ودخل إضافي في دول وأساسي في دول أخرى ..

تعلمنا منها أن الفائز نقول له ” مبروك ” والخاسر ” هاردلك ” وتنتهي أحداث المباراة بعد إطلاق الصافرة مباشرة ولكن هذا الأمر لم يتعلمه ولن يتقبله الشارع الرياضي السعودي المحتقن في كل مناسبة رياضية !! ..

هنا أسأل من أوصلنا لهذا الاحتقان والتعصب المنبوذ والطرح المقزز في بلد من المفترض أن تسود فيه روح الأخوة والتنافس الشريف وأن نكون أكثر رقي في تعاملنا وتناولنا وتشجعينا وهتفاتنا !!؟

أعرف أن وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام الجديد من أهم اسباب الاحتقان والتعصب والكراهية بين شباب الوطن وزد على ذلك البرامج ” المصطنعه ” للإثارة !! والاعلام الثورجي للأندية خلف الشاشات وداخل أروقة الصحف السعودية !!..

لقد وصل بنا الحال في رياضتنا لأمور لا يصدقها العاقل !! ولايقبلها المجنون !! أمور تجاوزت كل الحدود ووصلت للقتال والتفرقة وزرع الكراهية ” وتوزيع جوائز ” لمشاركين يتمنون خسارة نادي ” سعودي ” في معترك اسيوي يعود إنجازه لرياضة بلد ورفع علم وطن في محفل قاري !!..

لقد سئمنا من هذا الاحتقان ” ومللنا ” من صمت المسؤول الذي يشاهد كل هذه الاحداث التي ستقودنا لتفكك اللحمة وتنبىء بعواقب وخيمة ومحزنه بين شباب الوطن الواحد من اجل جلد منفوخ يُركل بالاقدام !!

لابد من تحرك اعلى سلطة لإيقاف كل هذا التأويل والتهويل والحقد الدفين !! ولتكن البداية في منع البرامج ” الخزعبلية ” وتنبيه اصحاب الاقلام السوداء !! ومحاولة تفقيه الشارع الرياضي بأن الرياضة خُلقت للتنافس والترفيه والاستمتاع والامتاع بعيداً عن السب والشتم وتزوير الحقائق والدخول في الذمم !!.

نحن بحاجة ماسة جداً للتدخل وبشكل عاجل فيكفي ماحدث وما سيحدث في ظل الأنفلات العجيب والخطاب المثير والكلمة التي تحمل اكثر من معنى غير جيد !! وللأسف هناك من يتبع كل ماهو ” تافه ” !! فقط مجرد أن تكون ضد ناديه.!!

من نقطة الجزاء ..
الرياضة يعني أن تصفق للمبدع ..!!

24