ديسلفا .. آمال وطموحات

محمد الحذيفي• ها هي تعود الابتسامة إلى محبي (العالمي) بعد ما أنهت إدارة الفريق التعاقد مع المدرب خورخي ديسلفا بعد صراع دام عشر جولات تضاعف فيه الخوف من المدرب السابق الذي أضاع هيئة (البطل) وجعل عشاقه في دائرة (الإحباط) وما يزيد اطمئنان الجماهير أنها تعرف ديسلفا جيداً .. في ظل ضعف الإمكانيات السابقة،

• تغيير المدرب (كانيدا) كان مطلبا للجميع في ظل المعطيات التي تحيط بالفريق، وأهمها نجوم الفريق الذين لا تلائمهم خطته التكتيكية داخل المستطيل الأخضر ، والتي كانت ستضع الفريق في قوائم المراكز المتأخرة، وبتوفيق الله ثم جهود اللاعبين وحرصهم على ناديهم وضعتهم في صدارة دوري عبداللطيف جميل في وقت خدم الإدارة واللاعبين ليكون التغيير في هذه الفترة ، وذلك في ظل وجود مدرب جديد!

• ديسلفا يعلم من هو النصر، و الجماهير تعلم من هو ديسلفا ؛ وهذا سيسهل على نجوم الفريق الانسجام مع المدرب، ويجدد التفاؤل لمحبي الفريق، ولكن الأسماء اختلفت، و زاد العشق ، وتوهجت الأضواء ، وصخب الإعلام، وأجواء آسيا على مشارفها ، فماذا سيفعل ؟
هل يستطيع في هذا الوقت العصيب أن يتعرف على فريقه بشكل واسع، وعلى الأندية المنافسة، ويتمكن من المحافظة على البطولات!

عذراً عذراً يا ديسلفا (الجماهير لا ترضى إلا بالذهب) !

• ماقدمه ديسلفا مع النصر في سابق عهده شافع له في ظل توفر كوكبة من النجوم، و لا يخفى ابداً على الجميع تركيز النصر هذا الموسم على جميع البطولات والمحافظة عليها وعلى هرمها (الدوري – وكأس ولي العهد) واللتين كانتا من نصيبه في الموسم الماضي ، ولكن هذا الموسم سيختلف؛ لأن النصر سيشارك آسيوياً،

• التعاقدات التي حصلت بداية الموسم وتغيير المدرب في الوقت الراهن و احتمال إضافة عناصر محلية في الفترة الشتوية ، جميعها تشير إلى اهتمام وحرص الإدارة على المنافسة الخارجية ؛ كون آسيا تصرخ من شوقها للنصر..!
وعليه فإنه سيتضاعف الضغط على المدرب ؛ لكونه أتى إلى فريق بطل و متصدر ..! (ديسلفا الحمل كبير)
ولسان حال الجماهير النصراوية تقول (العالمية سهلة علينا) ..

17