احمد عيد ينتصر

عمادوصل لكرسي الرئاسة مواطن من وطن دائما مايصنع من ابنائه رموز يفتخر بهم وبإنجازاتهم التي تضاف لإنجازات ومنجزات الوطن وثرواته الغاليه رجل نال ثقة قيادتنا الغالية ووصل لكرسي رئاسة الأتحاد السعودي لكرة القدم كأول رئيس منتخب عبر انتخابات بيضاء قدم منذ توليه هذا المنصب عمل كبير وعارك امواج صعبة في البدايات حاولت عرقلته لكنه صمد واستمر بوجه هذه الأمواج وكان ربان ناجح لسفينة اتحاد الكرة.

تميز عمله بالمثاليه والطيبه التي للأسف فهمها البعض بأنها سذاجة وضعف شخصية كما فهم البعض ابتعادة عن الدخول في بعض القضايا بأنه ابتعاد مفروض عليه فرض من جهات معينه او كما يقال لكسب ود بعض الاسماء والجهات.
وانا حقيقة اعتبر ان كل ماتعرض له الرئيس احمد عيد من حملات تشويه ومعارضه هي عادة ليست بالجديدة على وسطنا الرياضي فهنالك جهات واسماء وملاحق رياضية و(استراحات)خصصت منذ زمن لهذه الاغراض كما ان هنالك عقول ترسخ بها مفهوم إن لم تكن معي فأنت ضدي والعكس
وهذه العقول القديمه وهذا الفكر القديم هو من يريد ان نعود لزمن(بالتعين وليس بالصناديق) وبالعامية ان جيت على هوانا ولا شفنا غيرك.
ولكي اكون منصف اجد انه من واجبي التوقف عند احداث كثيرة حدثت في وسطنا الرياضي تعتبر قضايا حقوقيه صدرت ووقع فيها الكثير من الأنديه ورؤساء بعض الأندية والمحسوبين على المنظومة الكروية كان النظام فيها واضح جدا وكانت العقوبات في متناول يد احمد عيد ولكن حلم هذا الرجل جعله يتجاوز عنها ويمضي بمشوار رئاسته حتى الأن دون مواجهات مباشرة مع من لبس ثوب العداوه لكل نجاح ينصف ويجير لرئاسة عيد ولكن اتمنى ان لايفهم حلم عيد بأنه ضعف منه وانتصار لغيره لأني اثق ان احمد عيد رجل يملك خبرة كرويه كبيرة ويحمل فكر متجدد وهذا ما يجعلني اقول ان حلمه لن يطول وسوف ينتصر قريبا في فرض القوانين وتطبيقها وليس كما تعود عليه البعض ب(حب الخشوم).
عماد صالح بن خزيّم

16