بطولة الهلال … بنتلي

عايض ال هرسانكنت أعلم في أحساسي الداخلي أن النصر سيخسر لقاء الديريي ويضيع على نفسه فرصه تاريخيه لإستمرار هيمنته خمس سنوات قادمه لو كسب اللقاء وحسم الدوري مبكراً ولكن الفرحه المبالغ بها من الجماهير والثقه المفرطه من اللاعبين أضاعت التتويج وعرف عبر التاريخ صاحب الفرصتين يخسر النصر في أسوأ مباراة بالدوري كانت أمام الهلال ولكن لعل فيها خيره أستمرار للمدرب الوطني عاماً أخر مع الهلال وتكون بمثابة دافع للتصحيح من اللاعبين في قادم الجولات وفي بطولة كأس الملك ليس شرط أنك بطل لاتخسر يجب على اللاعبين الإحساس بالمسؤليه في كل مباراة ولكن رفضوا أن يسدل الستار على الدوري مبكراً وأضطروا للرجوع للحسابات النقطية والأهداف وأكرر لعل في الأمر خيره لكي لايظهر الإعلام مايردده طوال العام بإن الدوري ضعيف لذلك سيحسم لقب الدوري في نهايته .

النصر في أسوأ مباراة بالموسم يسجل ثلاثة أهداف ويتحصل على١٨ ركنيه والخصم ركنية واحده ولكن لم تستغل الإستغلال الأمثل ناهيك عن مهرجان الفرص الضائعه من البرازيلي إلتون وكرة السهلاوي الرأسيه بالقائم وضربة جزاء لشراحيلي لم تحتسب كانت سبب في إهداء الجابر بنتلي من الوليد ولكن شاء القدر أن ينتصر الهلال ويعم الفرح أرجاء العريجاء وخنشليله ومنفوحه القديمه إبتهاجاً بالثلاث نقاط من فم البطل .

الأصوات التي ظهرت وصبت جام غضبها على المدرب واللاعبين كانت مزعجه فكيف لفريق لم يخسر موسماً كاملاً وترسلون سهامكم عليه بهذه القسوه لوكانت الخساره للقب كأس ولي العهد أو لخسارة صدارة لوافقتكم الرأي النصر في هذه الأيام يحتاج الهدوء من الجميع وتصحيح بعض الأخطاء بعيداً عن القسوه والتجريح .

كارينيو مدرب شجاع خسارة مباراة لاتعني فشل كيف لا وهو من أعاد شيئاً من بريق النصر السابق ووظف لاعبيين التوظيف الصحيح وأعاد صناعة لاعبين ومنهم شراحيلي مازال للمدرب الداهيه بقيه في الإنجازات كل ماعلى الجماهير الوقوف مع الفريق في باقي المباريات لأنها حساسه وتحتاج التكاتف من الجميع.

مجلس الجمهور النصراوي بقيادة تركي عبدالرحمن وفهد الشاطري يرسمون أجمل لوحات في المدرجات وهي من العوامل المساعده التي حفزت الفريق على تقديم المستويات المميزه داخل الميدان وكذلك ساعدت على الحضور الجماهيري الذي أضاف للدوري متعه أخرى فأصبح للجمهور النصراوي جمهور بفضل الله ثم بفضل حمد المبارك الذي قدم جميع التسهيلات للمجلس للظهور بإجمل حلّه كلمة شكر لاتكفيهم على كل ماقدموه لمدرج الذهب.

 

في الختام :

يسخر من الجروح كل من لايعرف الألم

 

التعليقات

22 تعليق