بطولة النفس الاخير !

رائد الخاطر* في السابق كان لكأس الأبطال (الملك) رونق خاص وترى متذيلي الترتيب في الدوري الممتاز

يتنافسون لكي يركبوا قطار البطولة الذي لا يحمل إلا ثمانيه أندية ممتازة (الصفوة) !

* عندما تتحدث عن اثنان وثلاثين ناد ستشارك في البطولة وفي بطولة لم يتبقى من (اللياقة) إلا الشئ القليل
ولم يتبقى من العمل الفني والإداري سوى (التكريم) بعد موسم مرهق ومتعب ، ماذا تريد أن تحصد !

* كأس خادم الحرمين الشريفين حق للجميع ويحق للأندية التي تزيد عن المئة والخمسون بثلاثة أندية أن تشارك
لكن وقت إقامة البطولة على نهاية موسم (خطأ) ولابد من تصحيح هذا الخطأ الذي سوف يجعل المنافسة بين الأندية
ضعيفة لان اللياقة ضعيفة !

* كذلك لابد من الأندية التي تُلعب في آسيا لاتشارك في كأس ولي العهد لأنه كأس لمن لا كأس له ، حتى يتبقى لها نفس تشارك في كأس الملك !

* على لجنة المسابقات النظر في حال الأندية فالاعبون ليس (مكائن) يعملون طوال الموسم ، ارحمووووووهم ياناس !

* من وجهة نظري لابد أن يكون كأس الملك في بداية الموسم (أفضل) من كونه في نهايته !

* مبروك مقدماً لبطل كأس خادم الحرمين الشريفين البطل الذي سيحقق البطولة بلا (نَـفّـسَ) وبلا (لياقة) !

#رائد الخاطر

التعليقات

4 تعليقات