متكدر _ لا تكلمني
محمد الراجحي

محمد الراجحي

*أصبح التأثير الإعلامي يلعب دوراً كبيراً في منافسات كرة القدم على مستوى العالم بل و يغير دائماً من معطيات المباريات و قد يقلب نتائجها رأساً على عقب ، فيقول المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو و هو المعروف بالتصريحات النارية و المؤثرة : عندما أحضر المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة فإنني أعلم حينها بأن مباراتي قد بدأت !!

*و بالرغم من أن ظهور هذه القوة الإعلامية و تأثيرها القوي على نتائج مباريات كرة القدم يعتبر على مستوى الدوريات العالمية و حتى المنتخبات ، إلا أننا في كرتنا السعودية نعتمد عليه بشكل اكبر ، بل و يؤثر فيها أكثر من أداء الفريق داخل المستطيل الأخضر ..

*ففي الجولات الأولى من دوري جميل و مع إنفراد الهلال بالصدارة نجح الإعلام الأصفر في تشتيت إنتباه أعضاء الفريق الهلالي بالتركيز على أمور خارج إطار المستطيل الأخضر ، كأزياء مدربه و عكازات لاعبيه و آخرها عنصرية جماهيره فتحولت المسألة إلى حرب إعلامية على الأفراد و المجموعة حتى تأثر الفريق و فقد الصدارة أمام الرائد بنهاية الجولة السادسة لصالح غريمه النصراوي ..

*و الآن و مع فترة التوقف و إجازة عيد الأضحى المبارك بدأ الإعلام الأزرق يأخذ دوره بزرع لغة الصدارة و ذلك بمحاولة نفخ الفريق النصراوي من ناحية و تشتيت انتباه لاعبيه بقضايا إستدعائهم للمنتخب من عدمه من ناحية أخرى ..

*فبالرغم من صعوبة المواجهة القادمة التي سيخوضها النصر في الجولة السابعة و التي ستكون أمام الفتح النموذجي الا ان لاعبي النصر قد يتأثرون بما تم تداوله مؤخراً في الإعلام ، و لذلك إن لم تحضر خبرة لاعبو النصر في التعامل مع هذه الصدارة فإن لسان حالهم و هاشتاقهم سيتبدل إلى # متكدر _ لا تكلمني
تمريرات بينية :

-اللعبة الإعلامية الهلالية تشكل قوة كبرى يكسب بها الأزرق خصومه دائماً بالإضافة إلى قوته الفنية و اللوجستية ..
-فنياً و عناصرياً و بالأرقام ما زال النصر الأفضل في الدوري حتى الآن و لكن أعاصير الجولات القادمة و الحاسمة قد تعصف بمجهوداتهم ..
-فصعوبة اللقاءات و ضغط الإعلام و كوارث لجنة التحكيم كلها تيارات يجب أن يسبح ضدها الفريق النصراوي إن أراد التمسك بصدارة الدوري ..
-ما زالت العلة المزمنة في ( نصر كارينيو ) هي تفاوت الأداء بين شوطي اللقاء فإن لم يتداركها فإنها قد تفقده نقاط مهمة في صراع الصدارة ..
-تفوق الحراس في الجولات الماضية سببه رعونة أغلب المهاجمين أمام المرمى بدليل انعدام المنافسة على صدارة الهدافين و عدم بروز أي مهاجم حقيقي ينافس الشمراني حتى الآن ..

 

التعليقات

7 تعليقات