نابولي والارسنال واتليتكو والنصر
خالد الدوسري *

خالد الدوسري *

قد يتبادر لذهن القاري عند قراءة العنوان أن هناك دورة دولية ودية تجمع تلك الفرق وهذا ما لا اقصده ولعل متتبع الدوري الايطالي والانجليزي والاسباني والسعودي وجدول الترتيب يعرف مقصدي من جمع اسماء تلك النوادي وهي صدارة تلك الاندية لدوريات بلدانها صراحة مثل نابولي والاسنال ومشاركتاً مثل اتليتكومدريد والنصر بعد غيبة طويله عن المنافسة عن الصدارة حتى لو كان الحكم لا يزال مبكراً .
العمل المميز والتخطيط السليم من خلال التعاقدات المحلية والاجنبية والاستقرار التدريبي والاهتمام بمخرجات الفئات السنية والصبر على ذلك وهذا ما عملته تلك الاندية سوف يؤتي ثماره سواء حالياً أو مستقبلاً لذا يجب العمل والعمل فقط وعدم الاستعجال ودع النتائج هي من تتحدث عن عملك .

ولعل هناك عنصر في غاية الاهمية قد يتسبب غيابه أو اختلاله في انهيار ذلك العمل الجبار وهو الاستقرار المادي وعدم التأخر في دفع المستحقات وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب بمنح المكافآت في حالة الفوز وتطبيق الجزاءات على الجميع في حالة الوقوع في المخالفات بشكل احترافي .

لذا يجب على تلك الاندية إلا تركن لهذه النتائج ويجب عليها مضاعفة الجهد فالمطلوب منها لإحراز البطولات أن تخطو خطوتين مقابل كل خطوة يخطوها منافسيها على الالقاب لتختصر المسافات التي كانت بينهم في السابق .

على الطاير :
بطل الدوري العام الماضي بدأ بداية ضعيفة تحوي بأن مركزه هذا العام لن يؤهله للبطولة الاسيوية ويتضح ذلك جليا في الاستقطابات التي عملها هذه السنة والتي اعتمدت على منسقي الاندية وعدم تسجيل محترف اسيوي .

 

النصر يسير في الطريق الصحيح حتى الآن من خلال العمل على حل المشاكل الدفاعية بالتنظيم المحكم الذي عمله المدرب واتضح ذلك جليا في تلقي مرماه هدف واحد من خمس جولات بالاضافة لحصوله العام الماضي على ثاني اقوى دفاع بعد الفتح .

 

لجنة الانضباط أخطأت عندما تعاملت مع شكوى الاتحاد على أنها احتجاج وتم رفضه شكلاً وهذا غير صحيح فالمفترض أن تتدخل في الموضوع من دون شكوى لأن هذا دورها الحقيقي

التعليقات

9 تعليقات