مكياج العنصرية !

الهلالي** أكون غير منصف لو وصفت ماتقوم به جماهير نادي الهلال في كل مباراة ضد الإتحاد من ترديد هتافات عنصرية بالعيب.. الحق أن ماتقوم به جماهير الأزرق وقاحة بل حماقة مركبة !!

** وحتى لا أُتهم بالإنحياز للأمة الإتحادية والتي تضايقت كثيرا من الهتافات الزرقاء البغيضة فإني سأشرح كيف أصبحت هذه العبارات حماقة مركبة فأقول بعد حمد الله والصلاة والسلام على نبيه .. أن جماهير الهلال وهي تردد هذه الهتافات قد ارتكبت حَماقتها من وجهين :

الوجه الأول : أنها – أي جماهير الزعيم – بإطلاقها هذه العبارات ضد لاعبي وجمهور الإتحاد قد ضربت بمبدأ الأخوة الإسلامية والمواطنة عرض الحائط ويزيد الأمر إذا عرفنا أن هذه الهتافات تستهدف نادي الوطن ونادي الشعب (الإتحاد) !

الوجه الثاني : أن في ذلك إساءة للاعبي الفريق الهلالي ذوي البشرة السمراء والذين لايمكن إخراجهم خارج نطاق المُستهدَفين بهذه الشعارات والهتافات القبيحة !

** مشكلة جماهير الهلال أنها أمنت العقوبة لذلك تكرر ذات التصرف في كل موسم دون رادع يردع هذا الطيش والذي يضرب اللحمة الوطنية ويقتل التنافس الشريف ويغتال المبادئ والأخلاق ويشحن النفوس !

** والمشكلة الأكبر أن قطيعاً من إعلامي (الملحقات العتيقة) ينبرون للدفاع عن هذه الحماقات بشكل غير (مهني) وغير (عادل) ويحاولون تغييب ملامح الحقيقة تحت (مكياج) التزييف رغم أن الحماقات الجماهيرية الزرقاء لم يعد بالإمكان مُداراتها والدفاع عنها مهما كانت الحجة ومهما أستخدمت العبارات الرنانة المسكونة بحمى ( الهذيان ) !!

** ختاماً.. لايوجد حل وسط في مثل هذه الأمور..الحل الوحيد هو بتر مثل هذه الأفعال وعقاب من يمارسونها أو من يصوغون لها أو حتى من يضعون (مكياج) التزييف والإفتراء لإخفاء سيئاتها..!

 

التعليقات

16 تعليق