هذا النصر .. قضية ما يتحملها ملف!

وما زالت القضية مستمرة .. إخفاق تلو إخفاق !! قد يقول البعض : من المسئول عما يحدث للنصر ؟؟ فالجواب الصريح الذي يجب ان يعترف به الجميع : هو الجميع !! لاعبون وإدارة وجماهير !! لماذا و كيف ؟؟ سأتحدث أولاً عن اللاعبين الذين تجدهم في الملعب بلا روح .. وليتهم يتابعون الفئات السنية في النادي كيف يحترقون في الملعب لأجل الشعار!! وهنا نعود الى سياسة ابن النادي التي منذ ان فقدها النصر وهو يترنح و يفقد روحه في الملعب ، فها هم نجوم الملايين يهبطون الى الملعب بكل استهتار ، وتجد في كل مباراة خطأ فادح من احدهم يودي بنتيجة المباراة الى النسيان !! ففي هذا الموسم اضاع عمر هوساوي مباراة بأخطاؤه .. وراضي مباراة أخرى بأخطاؤه .. والسهلاوي مباراة أخرى بإستهتاره أمام المرمى .. وفي الديربي أمس حدثت أخطاء مشابهة لها بلا أدنى مبالاة !! فبالعودة للمباراة تجد ان كرة قطعت من عمر هوساوي وسجلت ، وكرة قطعت من عنتر وكادت أن تسجل .. وأخرى قطعت من مارسير و كادت .. وثالثة من الغامدي و كادت !! كل هذا في مباراة ديربي التي يفترض ان يكون فيها اللاعب جدياً و لا يستهتر في مناطق الخطورة !! حقيقة اكررها مراراً و تكراراً أن إبن النادي هو الأجدر دوماً بتمثيل الفريق!!.

أما الإدارة و ما ادراك ما الإدارة ؟؟ فهي و بكل صراحة إدارة ” ما يطلبه المشجعون ” فتجد قراراتها متسرعة كأحكام الجماهير بعد كل هزيمة !! فتجدهم يضحون بلاعبين و مدربين ليس لهم علاقة و يندمون بعد ذلك .. فكم من لاعب نسقته إدارة النادي و هو مظلوم .. بل و ذهب لفريق آخر و شارك ضدهم و انتقم منهم و الشواهد كثيرة سواءاً محليين أو أجانب !! و المصيبة ان كل لاعب يستبعد يحضرون بديلاً له اسوأ منه !! فعندما ابعدوا إبراهيم شراحيلي احضروا الدوخي ، و كذلك عندما ابعدوا ايدير احضروا في الموسم التالي ماكين ، و عندما ابعدوا باسكال احضروا بعده رازفان ، و عندما ابعدوا حسام غالي احضروا بعده بيتري !! و كذلك الحال على مستوى المدربين ، فبعد باوزا المتألق احضروا ديسلفا الذي هو أقل منه ، و بعد ديسلفا احضروا زينقا المتذبذب و بعده دراغان السيئ و هكذا !! بل لا استبعد ان يرحل كوستاس في الأيام القادمة و يأتي بديله من هو اسوأ .. فعلى جماهير النادي الاً تتفائل برحيل مدرب سيئ .. فالقادم مذهل اكثر!!.

أما الجمهور فهو شريك ايضاً في المسئولية و ليعذروني لكنها الحقيقة لعدة أسباب .. فهم يطلقون على انفسهم ” جمهور الوفاء ” مع ان الحقيقة التي يجب ان يقرُوها ان شدة وفائهم هذا مصدرها التفاؤل المبالغ فيه !! فالمشجع الذي يحضر الى الملعب يردد بأنه حضر لأجل الشعار فقط لا غير .. و انه لا يهمه الفوز او الخسارة .. و هذا شئ جميل لكنه لايطبق على ارض الواقع .. لأن هذا المشجع عندما حضر الى الملعب تجده يظن بأن النصر لا يزال الأقوى و انه سيكون المنتصر دائماً .. فعندما يرى الواقع و يصدم به تجد ردة فعله تزيد الطين بلة .. فتجده يكيل السباب و الشتائم لكل من في الملعب و يزيدهم احباطاً .. بل و تجد الآخرون في الإعلام و المنتديات يطالبون برأس فلان و فلان و يضغطون على الإدارة و يؤثرون على قراراتها .. و لو انهم تعاملوا مع الواقع .. و أن هذا ليس نصر الرمز و اللاعبون ليسوا بماجد و الهريفي لتقبلوا الأمر و لما اثروا على الفريق بالسلب .. فلذلك على جماهير النصر ان تسلم بأن ذلك النصر الكبير اصبح كبيراً بتاريخه و جماهيريته فقط .. أما فنياً فهناك من هو افضل منه حالياً و بمراحل .. و ليس على الجماهير فقط ان تعترف بهذا بل على ادارة النادي أيضاً لكي تعمل بالشكل الصحيح و تعيد النصر الكبير كما كان!!.

تمريرات بينية :
* مشكلة إدارة ” مايطلبه المشجعون ” انها تلبي جميع رغبات المشجعين في كل شئ ، ما عدا في إقالة ادارة الكرة التي تثبت فشلها يوماً بعد يوم و مع كل فشل يزداد الرئيس اصراراً و تمسكاً بها.

* افتقد النصر لإبراهيم غالب في الديربي فهو فعلاً ضابط إيقاع الفريق ، و علاوة على ذلك فهو إبن النادي!!.

* أكاد أجزم بأن مجموع المبالغ التي ينفقها نادي الفيصلي في عقود محترفيه الأجانب و الطاقم التدريبي لا توازي عقد محترف واحد في النصر !! والمصيبة أن جميعهم ينجحون في الفيصلي أما النصر فبعد شهرين أو ثلاث تجده يدفع مثل هذا المبلغ مرة أخرى شرطاً جزائياً لفسخ العقد!!.

* يا إدارة النصر .. أرجوكم لا تزعجونا في الإعلام قبل كل مباراة .. فقد جعلتم من النصر فريق “غلباوي” بدون مستوى !! بل اضحى النصر كالتلميذ الذي يصيح بأعلى صوته في الفصل : أنا أنا يا أستاذ … و إجاباته كلها خطأ!!.

102