الوقت الضائع .. الانفلات الجماهيري

مدرب الشباب السعودي السيد بوردوم ومن خلال مؤتمره الصحفي عقب نهاية مباراة فريقه مع فريق الفيصلي بدوري زين السعودي والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكلى الفريقين مؤخرا انتقد تعمد قتل المباراة وإضاعة الوقت بشكل كبير من لاعبي الفيصلي بطرق مختلفة دون مبالاة من حكم اللقاء حتى سارت المباراة وفق مايشتهي لاعبي الفيصلي ، هو في الحقيقة الكاملة ليس مبرر لضياع نقطتين ثمينتين للشباب كانت كفيلة بانفراده بالصدارة خلال الأيام القادمة ولكنه منطقيا تطرق لظاهرة بدأت تطفو مؤخراً على أداء بعض فرق المؤخرة بدون احترافية ساهمت في التأثير على فرق المقدمة أو الفرق التي تقدم فنوناً كروية داخل الملعب بشكل كبير.. هذه الظاهرة لم نشاهدها إلا بالدوري السعودي بغرابة كونها تفتعل بطرق غير احترافية بعكس الدوريات الأوربية والعالمية .. مما يستعدي تدخلاً سريعاً من لجنة الحكام بالدوري للتصدي لهذه الظاهرة الدخيلة فمحاولة اللاعب إضاعة الوقت وقتل المتعة التنافسية داخل الملعب بحركته البطيئة أثناء تقدمة لتنفيذ الرمية الجانبية أو الركنية أو أثناء الخروج للتغير وكأنه سلحفاة بينما قبل التغيير كان مثل الغزال النافر ، وآخر يسقط على الأرض بداعي الإصابة والعملية كلها تمثيل في تمثيل ، وأمور أخرى تتم بداخل الملعب أمام مرأى من قاضي المباراة بدون إصدار حكمة عليها أو كأن القانون لايخدمه في مثل هذه المهازل التي من الممكن أنه لم يقرأها بكتاب التحكيم وأخطاءه. وكلنا أمل أن يتم الالتفات لهذا الموضوع وحقن الوقت الضائع بطرق احترافية مثلما يفعله الخبير واللاعب الأسطورة محمد نور بالاحتفاظ بالكرة لأكبر وقت ممكن داخل لملعب لتمر الثواني والدقائق سريعاً بدون سقوط أو تمثيل وتحايل على حكم المباراة والتي يتعمدها صغار اللاعبين في غفلة من حكام المباريات الأفاضل..!!
وأما الجزء الآخر من مقالي هنا فهو عن نتائج عقوبات الاتحاد السعودي والذي أظهرت اليوم عقوبة على استحياء لنادي الهلال بمبلغ تافه قد يتبرع به عمال النادي فـ 30 ألف ريال لشغب جماهيري كبير يفوق أحداث الشغب السابقة ككل ليس مقنعاً وليس عدلاً مقارنة بما فرض على جماهير نادي الأهلي بـ 150 الف ريال في حادثة اقل من هذه وكذلك ماحدث سابقاً لجماهير النصر من عقوبة اقامة مباراة بدون جمهور وقس على ذلك أنها عقوبة اشبه بمن يعطي جائزة ترضية لاعمال شغب مما قد يفجر الاوضاع والاحتقان للجماهير ويصبح الانفلات الجماهيري قاب قوسين أو ادنى في قادم الايام ، طالما من المتوقع أن تكون العقوبة بهذا الوضع من الاتحاد السعودي فيقع مالا يحمد عقباه ونقول ياليت اللي جرى ماكان ، ووقتها لن ينفع البكاء على اللبن المسكوب .. حقاً لقد اخذتني الرأفة بنادي من الدرجة الاولى عندما يغرم بمبلغ 15 الف ريال هو في حساباته يعد كبيراً جداً ، حتى أنني افكر ملياً في محاولة الاستدانة لمساعدة هذا الفريق المغلوب على أمره بينما الفريق الكبير هذا المبلغ عنده اشبه بوجبة إفطار بأحد الفنادق الفاخرة بالرياض..!! إلى متى الظلم؟.

108