علم (النرفزة) وتأثيره محلياً

يعلم الجميع بأن كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية في العالم يتابعها الكبير والصغير الذكر والأنثى ,, هي لعبة مشوقة وجميلة عشقها مليارات من البشرية استمتعوا بها منذ أن اخترعها أو اكتشفها الانسان وكانت من اعظم واجمل الاختراعات في العالم وحتى وقتنا الحاضر لم يعشق غيرها ,, متعتها بفنها وطريقة لعبها ومن يتحوقل حولها من آلاف الناس في مكان واحد في تنافس شريف للوصول إلى الهدف والفوز المعنوي والكسب المادي إن وجد ,هذا هو الواقع والمخطط له من هذه اللعبة ولكن مايوجد لدينا في ملاعبنا وكورتنا السعودية يختلف تماما فاصبحت المباريات كر وفر هي اشبهه بالحرب قبل المباراة واثناء المباراة وبعد المباراة ,, يغلب عليها او غلب عليها النرفزة الزائدة التي اضحت طاغية على الجميع لاعبين وحكام ومدربين واداريين وجماهير وحتى لجان ومسؤلين وغيرهم ,, ابطال النرفزة وللاسف تبدأ من لاعبي الخبرة من المحلين والاجانب المشهورين بالفرق الجماهيرية الكبيرة كالنصر والهلال والاتحاد والاهلي والذين يؤمل عليهم الهدوء وضبط النفس وتوجيه زملائهم اللاعبين داخل الملعب وهذا ما انتفى تماماً من كبار اللاعبين لدينا وتفرغوا فقط للنرفزة وتدريسها وتتطبيقها داخل الملعب وخارجه واصبح علما يدرس للصغار من حولهم ,, هو مرض وعارض صحي استفحل لدينا ويجب على من يعاني منه التوجه فوراً لاقرب عيادة لتقلي جرعات من العلاج الناجع له والتوقف كذلك من ممارسة اللعبة الشريفة والتي لا يجب أن تعتمد على هذا المرض ,, انعكست سلبيات هذا المرض على الحكام وماشاهدناه من بعض الحكام لدليل قاطع على انتقال فيروس المرض اليهم من اللاعبين اثر على اتخاذ قراراتهم داخل الملعب وحرمان بعض الفرق من نقاط مباريات كانت كفيلة بتحقق الدوري من جهه وادت من جهه إلى اعتزال حكام آخرين وابتعادهم من ممارسة التحكيم نهائياً والبقية تاتي تباعا وكم من نرفزة ذبحت فرق وطارت بحلم بطولة وافقدتنا لاعبين وضاعت متعة مشاهدة اللعبة الاجمل عالميا ,, وانتشر المرض ووصل للاداريين بالفرق والمدربين وكذا اللجان المختلفة ووصل اخيرا لاناس مغلوب على امرهم وهم الاكثر والاغلب جماهير الاندية الذين افرزت عندهم النرفزة الفاظ وحركات وتصرفات غير مقبولة اطلاقا بملاعبنا وبذلك اتوقع ان نسبة 80% من المتابعين يعانون من هذا المرض ,, اصبح ظاهرة يجب علاجها والتنبه لها واستأصالها وعندما نعود لبدايتها وابطالها نجد انها من اللاعبين الخبرة بالاندية للاسف وحكام المباريات ,,,
انقذونا ايها المسئولين من مرض النرفزة وتنبهوا يا رؤساء الاندية لهذه الظاهرة التي استفحلت بين اللاعبين وبات خطرها يهدد حلم البطولات والمشاركات الخارجية والمحلية وبصوت واحد من جماهير اللعبة الشريفة ابعدوا ابطال النرفزة من ملاعبنا اثابكم الله.

110