الإِتِّي بطولة و إنجاز وتحدّي

أسدِل السِّتَار الرياضي على بُطولة كأس الملك للأبطال, والتي أقِيمت في دُرَّة الملاعب إِستاد الملك فهد الدَّولي بالرياض, و التي أقيمت بين فريقَي, الاتحاد و الشباب , و قد رعى المباراة الختامية أمير منطقة الرياض/ الأمير خالد بن بندر , نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز , وتوَّج فريق الاتحاد البطل بكأس البطولة, إثْر فوزه بكل جدارةٍ و استحقاق على الشباب بنتيجة 4/2 ,وسجَّل للاتحاد كل من :مختار فلاته وفهد المولد ونايف هزازي و زاكو ,فيما سجّل هدفَي الشباب ناصر الشمراني ، و قد شهِد الشوط الثاني أحداثًا مثيرة. حيث سُجلت فيه الأهداف الستة جميعها.

و بهذا البطولة الغالية حقق العميد مكاسب و انجازاتٍ كثيرة مشرَّفة ,كان الأجمل فيها ظهور جيلٍ رياضي صاعدٍ واعدٍ همّه أولًا و آخرًا خدمة الكيان الاتحادي ,و النهوض به إلى الأفضل, و إرضاء جماهيره , فلمْ يخرج من الموسم الرياضي بلا بطولة فحقق لقَب كأس الملك للأبطال للمرة الثانية منذ انطلاق المسابقة بنظامها الجديد عام 2008 , و ذلك بعد فوزه على الشباب ,وضمِن المشاركة في البطولة الآسيوية , بعدما كان ترتيبه السابع في الدوري وهو مركز لا يؤَهله للمشاركة في دَوري أبطال آسيا، ولكن بعد تحقيقه كأس الأبطال ضمِن المشاركة في الموسم المقبل،و بالطموح و الإصرار و العزيمة و الإبداع استطاع الفريق الاتحادي بنجومه الشابة التي تملِك المواهب الرياضية أن يمتِع جماهيره الغفيرة ,وأن يُعيد بعضًا من مجد العميد الرياضي و الذكريات الماضية الذي طالما أشاد به المجتمع الرياضي , وتغنّت به الجماهير الرياضية الزاخر بالنجوم التي ما زالت أسماؤها راسخة في عقول تلك الجماهير, و أن يَرسم البسمة على قلوب الجماهير الوفية المتعطشة للبطولات , و يسعدهم معنويَّا, و التي تساند العميد في منافساته المحلية و العربية و الآسيوية في أفضل الظروف , أو أسوأ الحالات الرياضية , مؤكدة شعبية العميد الواسعة, و أن يُنعش خزينته بالمكافآت المالية ,و يشارك في كأس السوبر السعودي الذي سيقام لأول مرة مطلع الموسم المقبل, و أن يتخطّى كثيرًا من المشاكل و العقبات , و يحقق بعضًا من الأمنيات .

فهنيئًا من الأعماق للإِتّي فارس الإنجاز و التحدي البطولة الغالية, و التي لم تأتِ من فراغ , و هنيئًا لإدارة العميد الحكيمة التي أحدثت تغييرًا و نقلة رياضية أعادت للفريق الروح الرياضية و اللعب الجماعي , و البُعد عن الأنانية , فكانت النتائج جيدة, , و هنيئًا لجماهير الاتحاد هذا الإنجاز ,و تحقيق الذهب . و أخيرًا نتمنى أن نرى التنافس الشرف بين أنديتنا الرياضية عامة, كي تنهَض الرياضة السعودية, و تعود لأمجادها السابقة.
عبد العزيز السلامة/ أوثال

التعليقات

1 تعليق