ترفيه ورياضة تواكب الرؤية

في العقود الماضية غالباَ ما كان يتجه المواطن إلى خارج البلاد وأحيان إلى المدن الرئيسية للاستمتاع بما يحدث فيها من أنشطة ترفيهيه ورياضية بسيطه تقام في موسم وتختفي في موسم آخر بإجتهادت فردية لم تكن سيئة ولكنها لم ترتقي للمستوى الذي يجذب الفرد والعائلة داخل السعودية.

أما اليوم أصبحنا نشاهد عشرات المهرجانات الثقافية والترفيهه والرياضية، في المدن الكبيرة والصغيرة في القرى والهجر، أصبحنا نشاهد نجوم من جميع انحاء الوطن العربي ومن الغرب والشرق، أصبحنا نقيم الفعاليات والمسابقات العالمية في جميع فصول السنة والتي من خلالها جذبت السائح السعودي والمقيم، أصبحنا نحافظ على جزء كبير من الأموال التي كانت تخرج خارج البلاد.

في السنوات القليلة القادمة سوف تكون المملكة العربية السعودية في مقدمة دول العالم مع مؤسس الرؤية وقائد الشباب سمو سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان الذي دشن الحاضر ورسم المستقبل في مشاريع عملاقة مثل نيوم والجدية وجزر البحر الأحمر وغيرها، فأرضها الآمنة سوف تجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية من بعض دول العالم التي سبقتنا في هذا المجال، التي تتميز بالاجواء الباردة في الجنوب والمعتدلة في الشمال والغرب والحاره في الوسط والشرق، كما يوجد فيها البحار ذات الشعاب المرجانية الجميلة والنادرة والرمال الذهبية والمرتفعات الخضراء والامطار فيها طوال السنة.

بإختصار: إيرادات ضخمة من مصادر غير نفطية.

 

92