طريق النصر

ذيب آل جلال

هكذا هو النصر جميل بكل تفاصيله بافراحه وأحزانه ، بعنفوانه وانكساراتة …
شاءت الاقدار ان يكون طريقة الى البطولات طريق صعب فهو ليس كغيره من الاندية التي يقف الحظ معهم تارة والفار تارة اخرى …
قد تتشابه الاندية في صرفها من اجل تقوية خطوط فريقها ومن اجل الظهور بمظهر يليق بأسماء تلك الاندية وبجماهيرها وعلى وجه الخصوص الاندية الجماهيرية الكبيرة …
الا انها تختلف في طريقة منافستها على الألقاب فبعضها طريقها سهل او مسهل ان صح التعبير بقصد او بغير قصد …
اما النصر فقدرة ان يسلك طريق صعب نحو البطولات فهو النادي الوحيد الذي يجب علية ان يتفوق على المنافسين واللجان والتحكيم والفار اذا أراد تحقيق اللقب …
يلعب خصومه أمامه بكل قتالية وكانهم في مباراة نهائية على كأس بطولة ، هم كذالك يعتبرون الفوز على العالمي بطولة فهم يلعبون امام تاريخ كبير ، وهذا من حقهم ولا ريب ولا عيب في ذلك ولكن على كل النصراويين ادارة ولاعبين
وجماهير تقبل ذلك والعمل على هذا المبدأ وعدم الركون الى ما يسمى بمباراة سهلة ومباراة صعبة بل كلها صعبة وقوية ولن يرحم الخصوم لاعبي النصر ولن يكونوا لقمة سائغه وسهلة أمامهم …
لذلك تكون مهمة الادراة والجهاز الفني اكبر وأصعب واهم في تهيئة الفريق للمباريات امام فرق الوسط وما دونها …
( الرمية الاخيرة )
– مع حضور المدرب الجديد اتمنى ايضا تغيير اداري الفريق الاول لكي يتكامل العمل ويسير بشكل افضل ، لا نريد اداري حضور وانصراف بل اداري بستطيع احتواء اللاعبين وتهيئتهم للمبارايات

105