الاهلي برعاية الرمز

في هذا الوقت وقبل ايام قليله على بداية الدوري المنتظر قد استدل الستار عن كافه الصفقات الأهلاوية لهذا الموسم تقريبآ بغض النظر عن اختلافات الجماهير وانتقاداتهم على بعض الاسماء الجديدة إلا أننا راضون وبشكل كبير عن تلك التعاقدات و الإضافات الكبيرة لنادي الاهلي والدوري السعودي عامة
نعم لقد تأخرت تلك التعاقدات ولكنها اتت بالشكل المطلوب والمرضي لأغلبيه الجماهير التي احتقنت قبل اعلانها وأبدات تذمرها من البطء في انهاء تلك الصفقات
والاعلان عنها بحجه ضيق الوقت والأعداد الجيد قبل مواجهه البطولة الآسيوية .
ولكن مسيروا النادي الاهلي انتهجوا نهج مخالف لمطالب الجمهور واتبعوا المثل القائل ( في التأني السلامة ) وبالفعل كانت صفقات سليمه ومرضيه الى حد كبير.
هذه التعاقدات والإضافات الكبيرة في حجمها وقيمتها وهذه الاسماء التي تعد الأقوى على المستوى العربي
ليست غريبه على نادي بحجم النادي الاهلي.
والذي لا يقف امامه اي عائق او ظرف في ظل وجود الراعي الحقيقي له وهوه رمزه الكبير.
قد يضن البعض ان عقد الخطوط الفطرية هو الراعي الرئيسي للأهلي وان الكيان سينهار بعد فسخ العقد وقد نسوا او تناسوا هؤلاء رمز الاهلي الذي يستطيع ان يعيد هذا الكيان الى وضعه الطبيعي .
نحن كمحبين وعاشقين للقلعة لابد ان نعترف ونعرف الجميع بالحقيقة التي لاتدع مجال لشك ولا جدال فيها بأن الاهلي بدون رمزه حتمآ سيسقط .
ومادام ذلك الرمز يقف شامخا فأهلينا بخير.
فهو يعمل بصمت ولا ينظر لمن انتقده ممن هم حديثي عهد بالنادي ولا يعلمون من هوه خالد بن عبدالله وربما كان لهؤلاء النقاد القلة اهداف يخيل لهم انها سوف تحقق اذا انتقدوا رمز الاهلي .
وهوه اليوم يسكتهم بأفعال لايجروء على فعلها الا العظماء ولا يستطيع ان يفعل أولئك المتطفلون القليل من افعاله.
نعم لنا الشرف ان ننتمي لهذا الكيان وما يزيدنا شرف هوه ان رمزنا الأمير خالد بن عبدالله ومهما أثنينا عليه او شكرنا افعاله لا نوفيه حقه فأفعاله اكبر بكثير من ان تذكر في بعض السطور ولا يسعنا إلا ان نقول أدامك الله ذخرا للأهلي وجمهوره.

 

106