البطولة الآسيوية!

تتفاعل الجماهير الرياضية مع الألعاب الرياضية عامة وخصوصا لعبة كرة القدم , وتتابع بشغف كبير التنافس المحمود بين الأندية وترى أن الرياضية العربية لها مستقبل زاهر في الساحة الرياضية , حيث أثبتت وجودها بجهودها وعطائها , وما قدمته من مواهب رياضية تتجدد وتزداد عبر الأعوام , فتركت بصمات رائدة في المحافل الرياضية كانت: محلية أو عربية أو آسيوية أو عالمية, ولكن مما يرثيه المقال أو الحال الرياضي أن هذه الأندية تشارك عاما وتختفي عاما ولا تواصل المشوار, فتحقق البطولة إلا ما ندر!على الرغم من الأداء الرياضي الجيد والإبداع. وهاهي الأندية السعودية الرياضية المشاركة في البطولة الآسيوية في دوري المحترفين هذا العام : الهلال والأهلي والفتح والتعاون ,تمتلك كوكبة من المواهب و النجوم , و خرجت نجوما زاخرة في المنتخب .ولكن السؤال المحير للجماهير الرياضية هل تكتمل فرحتها بهذه الأندية , وذلك بتقديم الأداء الجيد و الإنجاز والنتائج المرضية وتحقيق حلم البطولة؟! وهل ترى الزعيم الذي تربع على البطولات, فكانت خزانته الذهبية زاخرة بالبطولات المتنوعة , حيث حقق 56 بطولة منقوشة بمداد الذهب ؟! وكان أكثر الأندية السعودية حصادا للبطولات, فإما أن يكون البطل أو الوصيف, فتراه يصل المباراة النهائية بعد جهود متواصلة, ومستويات مشرفة ؛ ثم لا يكمل المشوار الآسيوي ! أو ترى الأهلي قلعة الكؤوس يتألق ويحقق الآمال أو تتابع الفريق الآسيوي الجديد: فريق التعاون السعودي الذي قدّم و مازال يقدّم عطاء رياضيا مشرفا أشاد به الكثير من الرياضيين فهل يتخطى الزعيم والأندية العربية المصاعب و العقبات, وتحقق أحد هذه الفرق البطولة الآسيوية هذا العام و يشرف الرياضة العربية, ويرضي الجماهير عامة ؟! وأخيرا نقول: إن الرياضة العربية أصبحت تسابق الزمن في كافة المسابقات, وهي بحاجة إلى مزيد من الاهتمام , وإيجاد الحلول للمشاكل الرياضية وذلك من أجل رياضة تبلغ الشهرة والآفاق.
عبد العزيز السلامة / أوثال

109